87 عالما يدعون إلى مقاطعة الإمارات نتيجة سياستها في ليبيا واليمن

By :

87 عالما يدعون إلى مقاطعة الإمارات نتيجة سياستها في ليبيا واليمن

دعا 87 عالما من علماء العالم الإسلامية، الشعوب العربية والإسلامية لمقاطعة دولة الإمارات، سياسيا واقتصاديا، على خلفية ما أسموه تامرا واستهتارًا بدماء المسلمين في اليمن وليبيا.

وأوضح العلماء في بيان لهم أن الإمارات تستخدم أموالها في قتل المسلمين في كل بقاع العالم.
وأنه بات واضحاً للعيان أن دولة الإمارات بلغ بها الإجرام والاستهتار بدماء المسلمين مبلغا عظيما.
وقال البيان "لا تكاد تجد عدوانا غادرا على المسلمين -سواء على مستوى دولهم، كما في حالة مصر والانقلاب على الرئيس الراحل المنتخب محمد مرسي، وكما في ليبيا واليمن، أو على مستوى الأقليات، كما في حالة مسلمي الصين (الأيغور) أو إقليم كشمير إلا والإمارات ضالعة فيه، وأموالها حاضرة بقوة؛ سرًّا وعلانية".
وأضاف البيان "أن الإمارات تشتري بأموالها السلاح والعتاد والطائرات والمرتزقةَ، وترسل بها موتًا أحمر لتقتيلِ المسلمين وتدمير مُدنهم".
وأشار البيان إلى أن هذه الأموال يُقتل بها المسلمون، كما تُشترى بها الإمارات المرتزقة، وتٌدير بها الانقلابات على الحكوماتِ الشرعية، وتغتال بها أحلام الشعوب العربيةِ المتطلعةِ للتخلص من القهرِ والاستبدادِ، وتُدبر بها الدسائس على المقاومةِ الفلسطينيةِ، ورميها بالإرهابِ لدعم الصهاينة، فهي تستعين على قتل المسلمين بأموال المسلمين.

واستدل العلماء في دعوتهم تلك على جملة من الأسانيد الشرعية من آيات قرآنية وأحاديث نبوية، "في باب وجوب إضعاف العدو اقتصاديا لكي يكف عن نشر الدمار والفساد في الأرض".
ودعا العلماء، العرب والمسلمين، في كل بلاد الإسلام؛ حكوماتٍ وشعوبًا، إلى مقاطعة الإماراتِ، ومقاطعةِ بضائعِها، والامتناعِ عن شرائِها.
كما ناشدوا رجال الأعمال، الذين يتخذون من الإمارات مركزًا لتجاراتهِم، أن يتحولوا عنها، ويُقاطعوا موانئها؛ لأنها تموِل بأموالِهم حروبها لقتل المسلمين، فأموالهم عونٌ لها على الإثم والعدوان، والله تعالى قال: (وَتَعَاوَنُوا علَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ).
المصدر: الاتحاد + وكالات


اترك تعليق