الأمين العام في حفل تدشين مؤسسة كافي للتنمية الشاملة

بواسطة :

الأمين العام  في حفل تدشين مؤسسة كافي للتنمية الشاملة

قضى الخليفة السادس عمر بن عبد العزيز على الفقر من خلال فريضة الزكاة للوصول إلى حد الكفاف ومن حد الكفاف إلى حد الكفاية إلى حد الكفاية التامة

جاء ذلك في حفل تدشين مؤسسة ( كافي) الذي أعد مقترحها فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في اسطنبول، حيث يُعد هذا المشروع من الإبداعات العملية للتنمية الشاملة ، والذي تم أنشاؤها في الصومال.

تقوم هذه المؤسسة على عدة مؤسسات مالية وهي مؤسسة القرض الحسن، ومؤسسة الحماية للقرض الحسن، ومؤسسة استثمارية لمنع التضخم، ومؤسسة الزكاة، و مؤسسة ما يسمى مايكروفاينز.. أي المشروعات الصغيرة، مؤسسة الوقف للإبداع والتعليم.

(كافي) مسمى تم أخذه من تجربة الخليفة السادس عمر بن عبد العزيز الذي بنى محاولته للقضاء على الفقر من خلال الزكاة حيث بدأ بالقضاء على الفقر المدقع للوصول إلى حد الكفاف ومن حد الكفاف إلى حد الكفاية ومن حد الكفاية إلى تمام الكفاية

هذا وقد حضر الحفل كل من معالي السيد /حمزة سعيد حمزة وزير وزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الأزمات في الصومال، وسعادة السفير / جامع عبدالله محمد سفير سفارة جمهورية الصومال، كما حضر عدد من الباحثين والعلماء وأهل الاختصاص.

 


اترك تعليق