القره داغي يستنكر قرار لجنة إزالة التمكين بحل منظمة الدعوة الإسلامية

بواسطة :

 

 

استنكر فضيلة الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، قرار لجنة إزالة التمكين بحل منظمة الدعوة الإسلامية (مدى).

واعتبر فضيلته خلال تصريح له اليوم، أن القرار لا يخدم الشعب السوداني والشعوب الافريقية المحتاجة إلى خدمات إغاثية وتنموية، بل لا يخدم سوى أعداء الإسلام والسودان.

 

وقال القره داغي، إننا نتفاجأ بقرار لجنة إزالة التمكين بحل منظمة الدعوة الإسلامية والتوصية بإلغاء قانون منظمة الدعوة الإسلامية ومصادرة أصول وممتلكات المنظمة والمؤسسات التابعة لها، دون أن تخطر المنظمة رسميا بذلك، ودون مراعاة الجانب الإنساني والاجتماعي من عمل المنظمة والذي يؤثر مباشرة على حياة عشرات آلاف السودانيين الذين يستفيدون من مشروعات وخدمات المنظمة.

وأضاف "أن القرار سيضر بفقراء (56) دولة حول العالم منها (42) دولة إفريقية استفادت من خدمات المنظمة التعليمية والصحية والتنموية والخدمية حتى أكثر من مائة مليون إفريقي".

مؤكدا أن الحكومة السودانية الحالية مسؤولة أمام الله تعالى وأمام هؤلاء الأيتام والأرامل وملايين المستفيدين، في حال عدم إلغاء القرار.

وأشاد القره داغي في ختام تصريحه، بمنظمة الدعوة الإسلامية ودورها في ترسيخ قيم التسامح والتعايش والتنمية والبناء، وإغاثة المحتاجين طوال أربعين عاما.

يذكر أن منظمة الدعوة الإسلامية منظمة إنسانية دولية غير حكومية أنشأها عدد من الخيرين من مختلف دول العالم، ووافقت حكومة السودان في العام 1980 على استضافة مقر المنظمة في الخرطوم، وقدمت المنظمة أعمال إنسانية جليلة في سته وخمسين دولة حول العالم منها ثنتان وأربعين دولة إفريقية، واستفاد من خدمات المنظمة التعليمية والصحية والتنموية والخدمية حتى أكثر من مائة مليون إفريقي.

المصدر: الاتحاد

 


اترك تعليق