الرئيس والأمين العام للاتحاد يتلقيان رسالة عزاء من الخليلي في وفاة الشيخ عبدالغفار عزيز

بواسطة :

الرئيس والأمين العام للاتحاد يتلقيان رسالة عزاء من الخليلي في وفاة الشيخ عبدالغفار عزيز

تلقى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سماحة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني، وفضيلة الأمين العام للاتحاد الشيخ الدكتور علي القره داغي، رسالة عزاء من أخيه نائب رئيس الاتحاد ومفتي سلطنة عُمان سماحة الشيخ أحمد الخليلي، وذلك في وفاة الأمين المساعد للاتحاد ونائب أمير الجماعة الإسلامية في باكستان وفاة الشيخ عبدالغفار عزيز رحمه الله.

وهذا نص الرسالة:

فبكل حزن عميق وأسف بالغ تلقينا نعي أخينا الحميم وصديقنا العزيز الدكتور عبدالغفار عزيز عضو الاتحاد الموقر، الذي قضى حياته في خدمة الإسلام، ونصرة قضايا المسلمين، وتعزيز الحق، والوقوف في وجه الظلم، فكان لمصابه أثر بالغ في نفوسنا جميعاً، لما له من قدر ومكانة في قلوبنا، على أنني ربطتني به زمالة منذ فترة ليست بالقصيرة في الاتحاد الموقر، وكذلك في لجنة أمنائه ومجلسه التنفيذي، بجانب ما كان بجمعنا به من هموم مشتركة في قضايا الأمة حلوها ومرها.

وإنّا إذ نعزيكم في مصابه الجلل نعزي أنفسنا أولاً، ونعزي أمة الإسلام جميعاً، ونعزي جميع أعضاء الاتحاد، ونسأل الله تعالى أن يتغمده بواسع رحماته، ويبوئه مبرأ صدق في الدار الآخرة، وينزله منازل الأبرار، ونسأل الله لنا ولكم حسن العزاء وجميل السلوان، والمثوبة على الصبر.

وتلك هي سنة الله في خلقه ، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

والله يحفظكم ويرعاكم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

وكان الفقيد قد وافته المنية مساء الأحد، وذلك بعد صراع طويل مع مرض "السرطان".

ويُعد عزيز أحد أبرز علماء باكستان، عُرِفَ بدافعه عن القضية الفلسطينية وكان عنوانا للنشاط والعمل الدؤوب، ومثالا للتواضع وحسن الخلق.

المصدر: الاتحاد


اترك تعليق