الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين الجريمة الإرهابية بمدينة نيس بفرنسا،

بواسطة :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين الجريمة الإرهابية بمدينة نيس بفرنسا،

ويجدد الدعوة إلى محاربة أي نزعة نحو التطرف والعنف والإرهاب

 

تلقينا في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خبر الجريمة المروعة التي وقعت صباح هذا اليوم بمدينة نيس الفرنسية، وقتل فيها ثلاثة أشخاص..

وإن الاتحاد إذ يدين ويستنكر هذه الجريمة الهمجية النكراء، أيا كان فاعلها، وأيا كانت دوافعه وأهدافه، فإنه يؤكد مرة أخرى براءة الإسلام وأمة الإسلام من هذا العمل الإجرامي، وأن الإسلام الحنيف - مجسدا في عامة المسلمين وعلمائهم ومؤسساتهم - يعتبر مثل هذه الأعمال محرمة أشد التحريم وخارجة عن مبادئ الإسلام وقيمه وأحكامه.

ويجدد الاتحاد دعوته للمسلمين عامة، وفي البلدان الأوروبية خاصة، بأن لا يألوا جهدا في محاربة أي نزعة تنحو إلى التطرف والعنف والإرهاب، وترسيخ نهج الاعتدال والسلام والتراحم والوئام.

حرر بتاريخ 12 ربيع الأول 1442هـــ الموافق 29 أكتوبر 2020م

 

  1. د. علي القره داغي                                          أ. د. أحمد الريسوني

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين             رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

اترك تعليق