الاتحاد ينعي فضيلة الشيخ المقرئ محمد سعيد الأفغاني الحسيني.

By :

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة أخينا الكريم الشيخ المقرئ محمد سعيد الأفغاني الحسيني رحمه الله عن عمر يناهز 57عاما قضاها في خدمة القرآن الكريم، حيث أسس الفقيد النهضة القرآنية الحديثة التي قامت في مملكة البحرين، وهو أحد المدرسين في معهد الأرقم بن أبي الأرقم في مكة المكرمة والذي تم انتدابه ليقوم بالتأسيس لتحفيظ القرآن الكريم في مملكة البحرين.
ولد في قرية (سَرْحَدْ مَيْمَنْد) عام (1361هـ), في ولاية (هَرَات) بأفغانستان, دخل البحرين في أواخر السبعينات قادماً من مكة المكرمة بتكليف من الشيخ محمد يوسف سيتي حيث كان يدرس علم التجويد والعلوم الشرعية، واستمر في تعليم الناس في (البحرين) مثابراً محتسباً لسنين طويلة  حتى بارك الله زرعه, ورأى طلبته أمامه يتقنون القراءات السبع والعشر.

وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين ، نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.


اترك تعليق