في ذكرى نكبة فلسطين: الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد علي حق العودة للفلسطينيين جميعا

By :

في ذكرى نكبة فلسطين:
 الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد علي حق العودة للفلسطينيين جميعا

 حق الفلسطينيين لن يسقط بالاحتلال، مهما طال الزمن

 الاتحاد يطالب الأمة الإسلامية قادة وشعوباً أن يقفوا مع هذا الحق واسترداده 

الاتحاد يفتى بحرمة التنازل عن هذا الحق، وأن من قتل دون ماله وأرضه فهو شهيد. 


صرح فضيلة الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بوقوفه مع القضية الفلسطينية وأنها قضية المسلمين الأولى التي يلتف حولها الجميع ، فهي القضية الوحيدة التي أجمع المسلمين عليها، لما لها من مشروعية دينية، ومشروعية حقوقية وتاريخية وعاطفية، لذا فهي الراية الوحيدة التي تجمع الفرقاء ، والراية الوحيدة التي لا يقف ضدها إلا مفارق لدينه، فهي راية التمايز والفرز الحقيقي.

كما أدان فضيلته  كل أعمال العنف التي ترتكب في حق الفلسطينيين الذين يدافعون عن أرضهم وشرفهم، وأعمال التهجير التي ترتكب في حقهم حتى وصلوا إلى خمسة ملايين لاجئ فلسطيني حول العالم هذا بالإضافة  إلى تهجير أكثر من 760 ألف فلسطينى من أراضيهم، في ماصار يعرف بالنكبة .
وقال فضيلته  "في ذكرى نكبة فلسطين، فلنجدّد العهد والقسم جميعنا على أن نبقى أوفياء لقضيتنا، متمسّكين بحقنا، رافضين الاستسلام والهوان، وإنّه لجهاد نصر أو استشهاد. وأن العودة لم ولن تتحقق إلا بالمقاومة".
وأكد فضيلة الأمين العام على الفتوى بحرمة التنازل عن هذا الحق الثابت شرعاً وقانوناً وعن أي شبر من أرض فلسطين المحتلة المباركة، فهذه أمانة في أعناقنا جميعاً، ونسأل عنها أمام الله تعالي، وأمام الأجيال، وأن الذي لاشك فيه هو أن الحق سينتصر، والظلم سيندحر والطغيان سينهار قريباً بإذن الله تعالى ..
قال تعالى : (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ، لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ، وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ، وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا، يَعْبُدُونَنِي، لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا، وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ).


اترك تعليق