الاتحاد ينعي فضيلة الشيخ د.مولاي إدريس الكتاني رئيس نادي الفكر الإسلامي بالرباط

By :

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة أخينا الكريم الشيخ الدكتور مولاي إدريس الكتاني رئيس نادي الفكر الإسلامي بالرباط عن عمر يناهز 100عاما وقد عايش الراحل في حياته الكثير من الأحداث السياسية والثقافية والاجتماعية، وعاصر عددا من ملوك وقيادات البلاد طيلة حياته ؛ إذ كانت ولادته في دمشق عام 1918.

وعاد الراحل الكتاني رفقة والده إلى المغرب وهو في التاسعة من عمره، ليدرس في مدارس مدينة فاس ويتلقى المعارف والعلوم على يد أساتذتها ومشايخها في جامعة القرويين الشهيرة، قبل أن ينتقل إلى كندا ويحصل هناك على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع.

وإدريس الكتاني هو مؤسس نادي الفكر الإسلامي وأحد مؤسسي رابطة علماء المغرب التي تحولت في ما بعد إلى الرابطة المحمدية للعلماء، عرف بدفاعه المستميت عن قضايا الإسلام في أكثر من محفل وطني ودولي، وكان من أشرس الرافضين لفرنسة التعليم والمدارس الأجنبية وللمظاهر الثقافية الدخيلة على المجتمع المغربي.

وأصدررحمه الله أكثر من ستين كتابا من بينها: “المشروع الصهيوني في فلسطين – التسويات والحلول – المقاومة والانتفاضة”، و”استراتيجية الدفاع عن الأمن الإسلامي”، و”ثمانون عاما من الحرب الفرونكفونية ضد الإسلام واللغة العربية”، و”ازدواجية لغة التعليم الأساسي أخطر عمليات الاختراق الاستعماري لمقومات الشعب المغربي للمسلم”، و”ملفات وثائقية في تاريخ المغرب العربي الإسلامي المعاصر” في خمسة أجزاء.

وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين ، نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.


اترك تعليق