علماء وأئمة: إجماع في الساحة العلمية على المطالبة بفتح مركز تكوين العلماء

By :

الأخبار (نواكشوط) - أعلنت لجنة العلماء والأئمة التي أشرفت على جمع توقيعات الرسالة الموجهة للرئيس محمد ولد عبد العزيز للمطالبة بإعادة فتح مركز تكوين العلماء للرأي العام أن "الرسالة حقّقت إجماعا من علماء البلد وأئمته وشيوخ محاظره، فقد تجاوز الموقِّعون عليها أربعمائة شملت كل مناحي البلد وأعراقه ومشاربه الروحية والفكرية".

 

وقالت اللجنة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء 11 – 12 – 2018 إنها وثقت في الرسالة أسماء الموقعين، وصفاتهم، وأماكنهم، ومساجدهم، ومحاظرهم.

 

وأعربت اللجنة عن "خالص الشكر وعظيم الامتنان للسادة العلماء والأئمة والمشايخ الذين كانوا أسرع وأشدَّ حماسا في التعاطي مع الرسالة، ونسأل الله أن يتقبَّلَ منهم ويبارك جهودهم، كما نُشِيدُ بدور الإعلاميين والصحافة في التفاعل مع الرسالة".

 

وجددت اللجنة مطالبتها رئيس الجمهورية "بالاستجابة لهؤلاء الأعلام وتحقيق رجائهم بإعادة مركز تكوين العلماء حتى يتمكن القائمون عليه من أداء رسالتهم".

 

وأرفقت اللجنة بيانها بلائحة تضم أسماء أكثر من 400 عالم وإمام وشيخ محظرة من مختلف الولايات الموريتانية.

 

وضمت لجنة العلماء والأئمة:
- القاضي أحمد شيخنا أمات.
- الدكتور محمد سالم ولد دودو.
- الإمام المقرئ شيخنا ولد سيدي الحاج.
- الإمام والمقرئ الحسن ولد حبيب الله.
- الشيخ محمد يسلم ولد محفوظ.

 


اترك تعليق