الاتحاد ينعي فضيلة الدكتور محمد شلبي كبير أمناء الفتوى السابق بدار الإفتاء المصرية

By :

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة  فضيلة الشيخ الدكتور محمد شلبي  كبير أمناء الفتوى السابق بدار الإفتاء المصرية، ومدير إدارة فض المنازعات

حصل رحمه الله على الإجازة العالية من كلية الشريعة والقانون بجامعة الازهر الشريف ودرجة التخصص "الماجستير" في رسالة بعنوان (تحقيق جزء من كتاب الإمام القرافي شرح تنقيح الفصول من علم الأصول(

كما حصل على درجة العالمية "الدكتوراة" من كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر فرع أسيوط برسالة عنوانها (القواعد الأصولية في كتاب أحكام القرءان لابن العربي) جمع و توثيق ودراسة.

والعالم الراحل أيضًا له أبحاث و دراسات و أطروحات فقهية وأصولية في بعض المجامع الفقهية و شارك بأبحاث علمية في المؤتمرات العالمية لدور وهيئات الإفتاء في العالم.

والجدير بالذكر أنه رحمه الله كانت له جهود كبيرة في خدمة الإسلام ونشر الوسطية وصحيح الدين، كما ساهم على مدار سنوات عمله في الدار في حل الكثير من النزاعات بين المتخاصمين، والتي تعد من أفضل الأعمال عند الله لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "ألا أُنَبِّئكم بخير أعمالكم؟ إصلاح ذات البين".

وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 

أ . د علي القره داغي

الأمين العام


اترك تعليق