فضيلة الشيخ الريسوني في حوار خاص مع جريدة الشرق القطرية

By :

ضمن اللقاءات التي تجريها المؤسسات الاعلامية مع فضيلة الشيخ احمد الريسوني رئيس الاتحاد فقد حاورت جريدة الشرق القطرية فضيلة الشيخ الريسوني ، ونشرت اللقاء يوم الاثنين الرابع من فبراير الجاري عند الساعة السابعة صباحا وإليكم نص الحوار كاملا .
حاوره : عبدالحميد قطب

في أول حوار.. د. أحمد الريسوني لـ الشرق: علماء المسلمين يستعد لإطلاق مبادرات ومشاريع جديدة .


 في أول حوار منذ توليه منصبه.. د. أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لـ"الشرق:

دول الحصار ناقمة على قطر لعدم انخراطها في الثورة المضادة

الشيخ القرضاوي أبرز رواد مدرسة التجديد ونزوره لنستمع لآرائه

الاتحاد ولد عالمياً مستقلاً ومتنوعاً بتعدد الأقطار والمذاهب والاتجاهات

الادعاء بأن الاتحاد أداة قطر للسيطرة على العلماء "أسطوانة مهترئة"

الأمة الآن بين كيد أعدائها وصراعات حكامها وعجز شعوبها

روح الربيع العربي ما زالت متقدة متوثبة رغم إثخانه بالجراح

بلاد الحرمين لها الله تعالى هو حسبها ونعم الوكيل

نركز على تمتين البناء وتفعيل الهيئات وتقوية اللحمة بين العلماء

نعمل على القضايا العلمية الأكثر أهمية في الواقع الإسلامي والدولي


أكد الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن لجان الاتحاد الآن في طور تشكيلها الجديد، وسيشهد الاتحاد انطلاقة عدد من المشاريع والمبادرات، مشيراً إلى أن التركيز في المرحلة المقبلة سيكون على تمتين البناء وتفعيل الهيئات وتقوية اللحمة بين العلماء، والعمل على القضايا العلمية الأكثر أهمية في الواقع الإسلامي والدولي.

وشدد الريسوني في حواره مع "الشرق" على أن دول الحصار تنقم على قطر لعدم انخراطها في الثورة المضادة، واصفاً الادعاء بأن الاتحاد أداة قطر للسيطرة على العلماء "أسطوانة مهترئة".

واعتبر أن الأمة الآن بين كيد أعدائها وصراعات حكامها وعجز شعوبها، وأن بلاد الحرمين لها الله تعالى هو حسبها ونعم الوكيل، مؤكداً أن روح الربيع العربي ما زالت متقدة متوثبة رغم إثخانه بالجراح.

ورد الريسوني على من يعتبر الاتحاد كيانا منبثقا عن جماعة الإخوان المسلمين قائلا: الاتحاد ولد عالمياً، ومستقلا بذاته، ومتنوعا بتعدد الأقطار والمذاهب والاتجاهات المشاركة في تأسيسه وقيادته وعضويته، ومنح العضوية في الاتحاد لا يراعي أي انتماء تنظيمي أو توجه فكري.

 

وإلى نص الحوار..

* دكتور أحمد، فزتم في شهر نوفمبر الماضي برئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، نود أن نعرف منكم رؤيتكم لعمل الاتحاد في المرحلة المقبلة وما أبرز المحاور التي ستركزون عليها؟

*بداية، أنا حتى الآن لم أفز بشيء في الاتحاد، وسأكون فائزاً بعون الله، إذا أديت مهمتي على وجه يرضي الله تعالى، ويخدم الاتحاد والإسلام والمسلمين.

وأما المحاور التي سنركز عليها، فأذكر منها:

1- تمتين البناء الداخلي المؤسساتي للاتحاد.

2- تفعيل هيئات الاتحاد ولجانه المركزية والمحلية.

3- تقوية اللحمة بين العلماء، سواء من أعضاء الاتحاد أو من غيرهم.

4-الاهتمام بتكوين العلماء وتدريبهم والرفع من مستوياتهم.

5- العمل على تناول القضايا العلمية الأكثر أهمية وحساسية في الواقع الإسلامي والدولي، سواء عبر البحث والتأليف، أو عبر المؤتمرات والندوات، خاصة أننا من مدرسة التجديد والاجتهاد، التي يعد شيخنا القرضاوي أبرز روادها.

أوضاع الأمة

*بشكل عام.. كيف ترون أوضاع الأمة في ظل المخاضات والأزمات التي تعصف بالمنطقة؟

*حال الأمة غير خافٍ على أحد، فالأمة الآن بين كيد أعدائها وصراعات حكامها وعجز شعوبها، وللأسف صراعات الحكام مفتعلة والأزمات مصنوعة، وإلى الله المشتكى، والرجاء فيه والفرج منه سبحانه.

*كان للاتحاد دور بارز في حل بعض قضايا الأمة.. هل هناك قضايا تشغل أولوياتكم في المرحلة المقبلة تسعون لحلها؟

* نعم، فقد كان للاتحاد بعض المبادرات التصالحية المحدودة، وبهذه المناسبة نتذكر فقيدنا الكبير المشير سوار الذهب، الذي كان يرأس لجنة المساعي الحميدة في الاتحاد.

علماً أن العمل في هذه الجبهة عسير ومكلف، ويتجاوز قدرات الاتحاد وإمكاناته. فنحن نسهم في ذلك بما نستطيعه وبالله تعالى التوفيق.

ومن جهتي، أود التنويه بأن لجان الاتحاد الآن في طور تشكيلها الجديد، ونقوم كذلك بالتحضير لانعقاد مجلس الأمناء، ومن خلال هذا وذلك، سيشهد الاتحاد انطلاقة عدد من مشاريعه ومبادراته بعون الله تعالى.

الإخوان والاتحاد

*البعض يعتبر أن الاتحاد كيان منبثق عن جماعة الإخوان المسلمين.. ما صحة هذا الادعاء؟

*الاتحاد من يومه الأول ولد عالمياً، وولد مستقلا بذاته، وولد متنوعا بتعدد الأقطار والمذاهب والاتجاهات المشاركة في تأسيسه وقيادته وعضويته، ومنح العضوية في الاتحاد لا يراعي أي انتماء تنظيمي أو توجه فكري، بل النظر فقط في المكانة العلمية والسمعة الأخلاقية، وبناء عليه فأنا لا أدري كم نسبة الإخوان المسلمين فيه، وكم نسبة غيرهم من ذوي التوجهات الأخرى، أو ممن ليست لهم توجهات معينة، فالناس ينتسبون للاتحاد بصفتهم علماء، ويُـنتخَبون بصفتهم علماء، وأوضح دليل على ذلك هو رئيس الاتحاد ونوابه.

الدين والسياسة

* تطرح بين الحين والآخر مسألة فصل الدين عن السياسة.. هل يمكن أن تعطونا وجهة نظركم في القضية؟

* من المعروف، أن الإسلام دين هداية شاملة، وشريعته لها أحكامها وقواعدها ومقاصدها في كافة جوانب الحياة، بما فيها شؤون الحكم والسياسة والمصالح الدنيوية. هذا هو إسلام القرآن وسنة محمد صلى الله عليه وسلم، وهو إسلام الأمة على مر العصور. ونحن لا نملك إسلاما غير هذا، كما لا نملك الزيادة فيه أو النقصان منه.

* هل يعني هذا أنكم تتدخلون في السياسة؟

* نحن نهتم بالسياسة، ونعبر عن النظر الشرعي في شؤونها، وخاصة في القضايا الكبرى التي تهم الإسلام والمسلمين، أما الممارسة السياسية الميدانية فليست من اختصاص الاتحاد، ولكن أعضاء الاتحاد لهم حريتهم في ذلك ببلدانهم.

*هناك من يرى أن الاتحاد أداة قطر للسيطرة على العلماء.. كيف ترد على هذا الأمر؟

*هذه الأسطوانة المهترئة تعب الناس من سماعها، وأنا أقول لكل من يهمهم الأمر: نحن بكامل إرادتنا ووعينا سنكون دوما أعوانا وأنصارا لكل من يخدم الإسلام والمسلمين. فكونوا كذلك يا حكام المسلمين، وستجدوننا بجانبكم ومن ورائكم. ونحن نشكر قطر وتركيا وتونس والسودان وماليزيا، وكل دولة أو جهة تساعدنا وترحب بنا وتسهل عملنا بقليل أو كثير، مثلما شكرنا من قبل بريطانيا وإيرلندا الشمالية.

حصار قطر

* تتعرض قطر لحصار من دول تعتبر شقيقة.. كيف تقرأ الأمر.. وما أسباب الأزمة بوجهة نظركم؟

* القصة هي، أن دول الحصار وغيرها كانت قبل الربيع العربي تشتكي من قناة الجزيرة ومن ريادتها ونجاحاتها، ومن حرية التعبير والتنوير التي تتمتع بها، وكان بعضهم يشتكي من الشيخ القرضاوي وصراحته العلمية، ثم جاء الربيع العربي، فصاروا ينقمون على قطر أنها لم تنخرط في الانقلاب عليه وفي الثورة المضادة له.. هذه هي الحكاية باختصار.

موقع الشيخ القرضاوي

*ما موقع الشيخ القرضاوي الآن في الاتحاد؟

* شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي هو إمام من أئمة المسلمين في العصر الحديث، ونحن في الاتحاد نعتبره الرئيس المؤسس والمبدع لفكرة الاتحاد، ونحن نزوره ونتواصل معه، جماعياً وفردياً، ونعرض عليه أمور الاتحاد وخطواته، ونستمع إلى وصاياه وآرائه، وهو الآن يواصل إكمال عدد من مؤلفاته، حفظه الله ونفع به.

*إلى أين تتجه بلاد الحرمين برأيك؟

* بلاد الحرمين لها الله تعالى، هو حسبها ونعم الوكيل، وقد قال سبحانه عن حرمه المكي: {وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ}.

كتائب الثورة المضادة

* أخيراً، ما مستقبل ثورات الشعوب العربية.. وهل تعتقد أن الربيع العربي انتهى أم أنه متعثر؟

*الربيع العربي أثخن بالجراح من كتائب الثورة المضادة، ولكن روحه ما زالت متقدة متوثبة، والله غالب على أمره، ولكن أكثر الناس لا يعلمون.  


اترك تعليق