حوار موقع (اليوم24) مع فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني

By : اليوم24

ضمن الحوارات التي تُجريها المؤسسات الاعلامية مع فضيلة الشيخ الدكتور أحمد الريسوني ، فقد حاور فضيلته موقع (اليوم24) ، حول الاعدامات الأخيرة في مصر ، إليكم نص الحوار .
بعد إعدام النظام المصري لـ9 شباب.. الريسوني لـ”اليوم 24″: الشعب المصري كله في حالة اعتقال ومحكوم عليه بالإعدام 
وسط استمرار الصدمة من مشهد إعدام تسعة شباب مصريين في ما عرف بقضية مقتل النائب العام، على الرغم من دعوات المنظمات الحقوقية الدولية إلى عدم تنفيذ الحكم، وتأكيد الأمم المتحدة أن اعترافات المحكومين بالإعدام كانت تحت التعذيب، خرج رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والرئيس السابق لحركة التوحيد والإصلاح، أحمد الريسوني، بتعليق جديد، اعتبر فيه أن “الشعب المصري كله في حالة اعتقال، وتعذيب”.
وقال الريسوني، في حديثه مع “اليوم 24″، اليوم الأحد: “أنا أعتبر أن الشعب المصري كله يوجد في حالة اعتقال، وتعذيب، ومحكوم عليه بالإعدام والعدم الحضاري، والنهضوي، والمعنوي”.
ووجه الريسوني انتقادات شديدة إلى النظام المصري، معتبرا أنه فيما يخص إعدام الأبرياء “فمنذ صيف 2013 وهو يعدم، تارة في الساحات العمومية، وتارة بأحكام قضائية مضحكة مبكية، وتارة يعدم الناس في السجون، ومخافر الشرطة، وكثير من المعارضين للانقلاب أعدموا في بيوتهم”.
الريسوني خطاب من وصفهم بـ”الظالمين الشركاء في دماء الأبرياء”، مذكرا إياهم بآية في سورة إبراهيم “ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون”.
يذكر أن الإعدامات الأخيرة، التي نفذها النظام المصري في حق تسعة شباب، في مقتبل العمر، بتهمة الضلوع في مقتل النائب العام، خلفت غضبا واسعا على المستوى العربي، والدولي، إذ أكدت منظمات حقوقية دولية، والأمم المتحدة أن الاعترافات، التي بنى عليها القضاء المصري أحكامه بالإعدام انتزعت من الشباب، وهم تحت التعذيب، كما أن مقاطع فيديو تم تداولها لحديث المعدومين عن تعذيبهم بالكهرباء، خلفت أثرا كبيرا لدى الرأي العام العربي، والدولي


اترك تعليق