تصريح حول إغلاق المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلّين فيه

By :

بسم الله الرّحمن الرّحيم

"سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ" الإسراء:1

تصريح صحفيّ حول إغلاق المسجد الأقصى المبارك والاعتداء على المصلّين فيه

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يطالب الأمة الإسلامية قادة  وشعوبا وحكومات بنصرة القدس الشريف وفتح أبواب المسجد الأقصى وإنقاذه من براثن الاحتلال  والوقوف مع اهله بكل الوسائل المشروعة

ويناشد الخطباء بتخصيص خطب الجمعة القادمة للقدس والأقصى

إنّ الاتّحاد العالميّ لعلماء المسلمين يتابع مع أبناء الأمّة الإسلاميّة ببالغ الغضب مجريات العدوان الخطير الذي تشنّه عصابات الاحتلال الصّهيوني على مسرى النبيّ صلى الله عليه وسلّم والذي بلغ حدّ إغلاق أبواب المسجد الأقصى المبارك بعد إخراج المصلّين والاعتداء عليهم.

وإنّ الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكّد على أنَّ إغلاق المسجد الأقصى المبارك هو اعتداء صارخ على المقدّسات وتحدٍّ سافر للأمة كلّها، يوجب عليها التّحرّك بكلّ إمكاناتها لإيقاف عربدة المحتلّ واستطالته.

كما يحمّل الاتّحاد الأنظمة التي تهرول للتّطبيع مع الكيان الصّهيونيّ مسؤوليّة كبيرةً في تجرئة الكيان الصّهيونيّ على عدوانه هذا وإعطائه الضّوء الأخضر لمزيد من العدوان نوعًا وعددًا.

ويحذّر الاتّحاد الدّول الإسلاميّة من مغبّة الصّمت الذي سيؤول إلى تكريس التقسيم الزّمانيّ والمكانيّ للمسجد الأقصى المبارك، ولذا فإنَّ الاتّحاد يطالب منظّمة التّعاون الإسلاميّ بالتّحرّك العاجل لمنع هذا العدوان الخطير، وفي مقدّمتها الجمهوريّة التركية بوصفها رئيسًا لمنظمة التّعاون الإسلاميّ والمملكة الأردنيّة الهاشميّة بوصفها راعية الأوقاف والمقدّسات الإسلاميّة في القدس والمملكة المغربية بوصفها رئيسًا للجنة القدس.

ويدعو الاتّحاد العلماء أفرادًا ومؤسّسات إلى أن يكون يوم الجمعة يوم غضب ونصرة للمسجد الأقصى المبارك، فتهتزّ فيه المنابر في خطبة الجمعة نصرةً للمسجد الأقصى وتُحشَد فيه الجماهير في الميادين والسّاحات لفضح ممارسات العدوّ الصّهيونيّ الإجراميّة بحقّ قبلة المسلمين الأولى.

وهنا يحيّي الاتّحاد أهل القدس الأبطال وأهل فلسطين الشّجعان الذين لبّوا نداء المسرى ونفروا مرابطين حول بوّاباته لكير القرار الصّهيونيّ الغاشم وللتأكيد على حقّ المسلمين الرّاسخ في المسجد الأقصى المبارك.

ويدعو الاتّحاد أبناء الأمّة الإسلاميّة إلى البذل وتقديم الدّعم لهؤلاء المرابطين الأبطال الذين يمثّلون خطّ الدفاع الأوّل عن مسرى النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم.

 

الاتّحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق