الاتحاد يدين بشدة هجوماً مسلحاً على قرية في مالي

By :

مؤكداً على موقف الاتحاد  الثابت من رفض العنف والإرهاب

الاتحاد يدين بشدة هجوماً مسلحاً على قرية في مالي

أعرب فضيلة الشيخ الدكتور على محيي الدين القره داغي الأمين العام  عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم المسلح الذي استهدف قرية "أوجوساجو بيول" في وسط مالي وأسقط عشرات الضحايا والجرحى من الأبرياء بينهم نساء وأطفال . مؤكداً على موقف الاتحاد  الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب، وأن هذا الهجوم عمل محظور محرم شرعاً، ومن الكبائر الموبقات قال تعالي (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) ]المائدة:

ووصف فضيلته هذه  العمليات بالآثمة والإجرامية والإرهابية أياً كان مرتكبوها، مندداً باستهداف الأبرياء الآمنين، وأكد فضيلته على حرمة الدماء البشرية، وعدم جواز التعرض لها بلا أي وجه حق من الأوجه التي أقرتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية

كما يتقدم فضيلته باسمه وباسم الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأحر التعازي لذوي الضحايا وحكومة وشعب مالي، وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل.

 

وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

أ . د علي القره داغي

الأمين العام

 


اترك تعليق