الاتحاد ينعي الكاتب والمفكر الإسلامي الدكتور أحمد كمال أبو المجد

By :

الاتحاد ينعي الكاتب والمفكر الإسلامي الدكتور أحمد كمال أبو المجد 

" يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر  وفاة الكاتب والمفكر الإسلامي الدكتور أحمد كمال أبو المجد عن عمر يناهز 89 عاماً وكان رحمه االله كاتباً قديرا وسياسيا بارعاً منشغلاً بالشباب وقضاياهم حيث أعطى من عمره ما يزيد عن العشرين عاما مدافعا عن الشباب واليه يرجع الفضل في انتشار أقوى تنظيم شبابي سياسي عرفته مصر في الستينيات وأوائل السبعينات عندما قاد منظمة الشباب وعلى يديه تشكل التنظيم الطليعي الذي قدم لمصر كوادر سياسية رائعة. 
ولد أبو المجد عام 1930 محافظة أسيوط. حصل على ليسانس الحقوق عام 1952  ثم دبلوم القانون العام، جامعة القاهرة، عام 1951 و دبلوم الشريعة الإسلامية، جامعة القاهرة، عام 1952 ثم حصل على الدكتوراه في القانون من جامعة القاهرة عام 1960. عمل مدرساً بالجامعة ثم عمل مستشاراً ثقافيا لمصر بواشنطن عام1966 ثم مستشارا لولى عهد الكويت.
كما تقلد رحمه الله عدة مناصب منها نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان و وزير الأعلام والشباب الأسبق وعمل أمينا لشباب مصر، وكان عضواً في كثير من الهيئات المهمة حيث نال عضوية مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، عضو المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية بالمملكة الأردنية الهاشمية، عضو أكاديمية المملكة المغربية، الرباط ، وغيرها من الهيئات الدولية الاخرى، 
حصل على الكثير من الجوائز والأوسمة وله مؤلفات عديدة من أهمها الرقابة على دستورية القوانين في الولايات المتحدة ومصر، القاهرة، عام 1960، الرقابة القضائية على أعمال الإدارة، القاهرة، عام 1964، النظام الدستوري لدولة الإمارات العربية المتحدة، القاهرة، عام 1978 وغيرها من المؤلفات.
وقد فقدت الأمة الإسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

أ . د علي القره داغي                                      أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                       الرئيس


اترك تعليق