الدكتورة عفاف أحمد محمد حسين في حوار خاص مع مكتب الإعلام للاتحاد لمناقشة تصريحات كوتا بهارو ٢٠١٩

By :
الدكتورة عفاف أحمد محمد حسين في حوار خاص مع مكتب الإعلام للاتحاد لمناقشة تصريحات كوتا بهارو ٢٠١٩ الدكتورة عفاف:- - كثير من الدول تسعى لمحاربة وتدمير الإسلام وتمنع الدول الإسلامية من التقدم والتطور - خرجنا بتوصيات عدة وسوف تُرفع إلى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأمم المتحدة والاتحادات العالمية - سنعمل على تفعيل وتقوية المؤسسات الأسرية في المجتمع لمحاربة الأفكار الفاسدة حول LGBT عقد الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي اجتماع مجلس الأمناء الثالث للدورة السابعة 2015 – 2020م، واحتضن أعمال الاجتماع مدينة كوتا بهارو – ولاية كلنتان بماليزيا، وذلك يوم الاثنين 24يونيو2019، وقد تواصل مكتب الإعلام بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مع عضو الاتحاد (الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين) الدكتورة عفاف أحمد محمد حسين – الأمين العام وعضو مجلس أمناء الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي، لإجراء مقابلة حول الاجتماع الأخير ، وأهم مخرجاته ونتائجه وآليات تنفيذ ذلك. وتفضلت الدكتورة عفاف أحمد مشكورة بقبول ذلك، وسنعرض لكم تفاصيل الحوار: الاتحاد: السلام عليكم دكتورة، حبذا لو تعرفي المتابع بشخصك الكريم؟ د. عفاف أحمد محمد حسين الأمين العام للاتحاد النسائي الإسلامي العالمي ،، أستاذة بجامعة أم درمان الإسلامية / كلية الاقتصاد والعلوم السياسية ،، ومديرة الإدارة العامة للتدريب والتطوير التربوي ،، ومديرة مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس. الاتحاد: نرجو منكم إعطاء القُراء صورة عن اجتماعكم؟ د. عفاف: اجتماع مستوى مجلس أمناء الاتحاد النسائي ينعقد سنويا في كل دورة من دورات الاتحاد (عمر أي دورة 3سنوات)، وتعتبر هذه الدورة السابعة والاجتماع الثالث، وعُقِد هذا العام في كوتا بهارو كلنتان الماليزية (والعام السابق في باكستان). الاتحاد: حدثينا عن الحضور والمشاركات في الاجتماع؟ د. عفاف: المشاركات حضرن وشاركن 46عضو (17عضو مجلس الأمناء والأمانة العامة _ 29عضو الاتحاد)، يمثلن دول: باكستان، السودان، ماليزيا، نيجريا، العراق، يوغندا، ملاوي، توغو، تايلند، تركيا، الكاميرون، ساحل العاج، الصومال، اندونيسيا، ولم تتمكن الأخوات من الدول الأخرى المشاركة نسبة لعدم الحصول على التأشيرة. الاتحاد: ماذا تم مناقشته خلال جلسات الاجتماع؟ د. عفاف: الجلسة الأولى: كلمة رئيس مجلس الأمناء د. سامية رحيل قاضي من باكستان والتي رحبت فيها بالحضور، كما ابدت الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذا الاجتماع من تنظيم وتنسيق. وقدمت الأمين العام كلمة ترحيبية وابدت عن قمة السعادة وكثير الشكر والتقدير لاستضافة هذا الاجتماع والوصول به إلى الغاية المنشودة، كما أوضحت الوضع الراهن بالسودان ووصفته بالآمن والمستقر، وأشارت إلى سعي المجلس العسكري الانتقالي نحو تحقيق وتسليم السلطة لمدنيين في ظل ظروف آمنة. وفي الجلسة الثانية قدمت مسئولات المكاتب الإقليمية التقارير الخاصة بالدول: إقليم شرق آسيا ويضم الدول (باكستان – ماليزيا – اندونيسيا – كشمير – سنغافورة – سيرلانكا)، إقليم شرق ووسط أفريقيا والذي يضم الدول (يوغندا – ملاوي – كينيا – تنزانيا – الصومال – بورندي – أثيوبيا – جنوب السودان – رواندا – تشاد – الكاميرون). إقليم الشرق الأوسط ويضم الدول (العراق _ لبنان _ فلسطين _ الأردن)، كما قدمت لمشاركة من تركيا تقرير عن إقليم أوربا. حوت هذه الجلسة على تقارير الأنشطة في الدول في مجالات مختلفة مثل تمكين المرأة، التعليم، ومجال الدعوة الإسلامية. الاتحاد: ماهي توصيتكم التي خرجتم بها والتحديات التي واجهتكم؟ د. عفاف - التحديات: - إمكانية التواصل مع الفروع، بسبب انقطاع سبل التواصل في ظل الظروف في بعض الدول على سبيل المثال (العراق – السودان – سيرلانكا). - رهاب الإسلام (Islamophobia ): الإسلام والدول الإسلامية مستهدفة من كثير من الدول التي تسعي إلى محاربة الإسلام وتدمير ومنع الدول الإسلامية من المضي قدماً نحو تحقيق دول إسلامية متطورة . - تسجيل المنظمة في الدول: هنالك تحديات ومشاكل في إمكانية فتح فروع جديدة في بعض الدول بسبب رفض بعض الحكومات من تسجيل الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي لأسباب غير معروفة. - الفقر والمهددات البيئية: تواجه بعض الدول الإسلامية مشاكل بيئية وحدة الفقر التي تعيق من (التعليم – الصحة - الدعوة إلى نشر الإسلام ... الخ) لابد من مجابهتها. - الحركة والمشاركة في المحافل الدولية (اجتماعات ومؤتمرات)، يواجه الاتحاد بعض المعوقات في المشاركات في المحافل الدولية بسبب عدم الحصول على التأشيرة. وفي الجلسة الثالثة تناقشنا انضمام أعضاء جدد للاتحاد النسائي، حيث تلت الأمين العام في هذه الجلسة السير الذاتية لثلاث أعضاء جدد مرشحات للانضمام لعضوية مجلس الأمناء وهنّ من دول: بنين - قطر – بورندي. وتمت إجازة السير الذاتية واعتمادهنّ أعضاءً لمجلس أمناء الاتحاد النسائي، وأصبح بذلك أعضاء مجلس أمناء الاتحاد ثمانية وثلاثون عضوة من إحدى وعشرون دولة مختلفة حول العالم. - التوصيات: - "ضرورة الدعم - أهمية التواصل مع بقية المكاتب والفروع المنتشرة حول العالم - ضرورة الإعلام الجيد - المحافظة على تسجيل المنظمة كمنظمة طوعية - الدعوة الإسلامية لغير المسلمين - استخدام التكنولوجيا في جميع النشاطات (الفيسبوك – المواقع الإلكترونية – اليوتيوب) - على كل فرع للاتحاد النسائي الإسلامي العالمي تأسيس منتدى للشباب ( إشراك الشباب) - تنفيذ أنشطة اجتماعية - ضرورة الانضمام للمنظمات العالمية (منظمة التعاون الإسلامي) OIA. الاتحاد: ماهي مخرجات الاجتماع وآلية ترجمة الخطوات على أرض الواقع؟ د. عفاف بالنسبة لهذا السؤال مهم جداً وهو يحمل شقين سأجيبكم عنهما. أ/ المخرجات: خرجنا ببيان سُمي "بتصريحات كوتا بهارو ٢٠١٩" وجاء فيها: قرر الاتحاد العالمي الإسلامي للنساء في اجتماعه في كوتا بهارو كلنتان ماليزيا بتاريخ ٢٤ يونيو ٢٠١٩ هذه التصريحات. أعضاء الاجتماع المشاركون قد وافقوا على خمس قرارات لرفعها إلى الأمم المتحدة والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحادات العالمية الأخرى على النحو الآتي: ١. توطيد النساء المسلمات مهمة في تقوية المؤسسات الأسرية في المجتمع (الأسرة القوية تعتبر عمود لبناء المجتمع). ٢. تقوية وتفعيل الخطوات للمؤسسات الأسرية الإسلامية لمحاربة الأفكار الفاسدة حول LGBT. ٣. إنشاء العلاقات الخاصة للشابات المسمى ب "شبكة الشابات المسلمة العالمية". ٤. إعداد الإرشادات الواضحة نحو التنمية الإسلامية الخاصة للنساء. ٥. توطيد علاقة الاتحاد العالمي الإسلامي للنساء مع الاتحادات والمؤسسات الراسخة والمستقرة. ب/ الخطوات العملية كونا لجنة لإنجاز هذه التوصيات، والتأكيد على إرسال من الفروع والمكاتب والمنظمات العاملة باسم الاتحاد النسائي إلى الأمانة العامة، وإقامة مؤتمرات إقليمية. الاتحاد: شكرا لكم دكتورة. د. عفاف شكرا لكم أنتم ووفقكم الله. #ملحوظة: الاتحاد النسائي الإسلامي العالمي هو عضو ضمن المؤسسات المنضوية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين منذ تاريخ2018. #:المصدر:الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

اترك تعليق