الاتحاد يدين ويستنكر بشدة الهجوم الإرهابي بأربيل بكوردستان العراق

By :
الاتحاد يدين ويستنكر بشدة الهجوم الإرهابي بأربيل بكوردستان العراق الذي أودى بحياة عدد من الأبرياء ويصفه بأنه عمل تخريبي إجرامي ويضر بأمن المنطقة أدان فضيلة الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والمتحدث الرسمي باسمه الهجوم الإرهابي الغاشم الذي وقع اليوم بمدينة أربيل العراق والذي أسفر عن مقتل ثلاثة دبلوماسيين بينهم نائب القنصل وأكد على أن هذا عمل إجرامي وجبان ومحرم شرعاً، ومن الكبائر الموبقات قال تعالي (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) ]المائدة: 32[ ووصف فضيلته هذه العمليات بالآثمة والإجرامية والإرهابية أياً كان مرتكبوها، مندداً باستهداف الأبرياء الآمنين، وأكد فضيلته على حرمة الدماء البشرية، وعدم جواز التعرض لها بلا أي وجه حق من الأوجه التي أقرتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية. وأضاف بأن مثل هذه الأفعال الإجرامية لا تأتى إلا بالخراب والعنف والمزيد من الفرقة ، بل إنها توفر غطاءً للمتشددين العنصريين في الغرب وغيره للنيل من المسلمين بلا أي وجه حق ، مما يؤكد أن من يقومون بتلك الأفعال يقومون بخدمة أهداف الأعداء بقصد أو بدون قصد . {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ} أ . د علي القره داغي الأمين العام

اترك تعليق