الاتحاد يناشد العالم الإسلامي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي بوقف نزيف الدم في إدلب وغيرها

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يناشد العالم الإسلامي والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي  بوقف نزيف الدم في إدلب وغيرها

ويطالب بحماية المدنيين والمنشآت العامة والخاصة

صرح فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن أسفه تجاه ما يحدث في إدلب وعن تخاذل المجتمع الدولي عن  القضية السورية ، حيث يتابع الاتحاد ما يحدث في سوريا بصورة عامة، وما يحدث في إدلب وما حولها بصورة خاصة، من شن غارات عشوائية وهجمات وحشية من النظام ومن يعاونه من الدول والميلشيات، وما ترتب عليها من قتل للمدنيين والأطفال والنساء، ومن تدمير للمباني ومن جرائم خطيرة يندى لها الجبين.

أمام هذه المصائب والجرائم ضد الإنسانية يؤكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ما يأتي  :

1- يندد بشدة بالهجمات الوحشية ضد إدلب وما حولها، حيث تظهر الصور والتقارير أن هذه الجرائم خطيرة جداً تصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية، حيث تستعمل جميع أنواع الأسلحة دون تمييز بين المدنيين بينهم أطفال ونساء وغيرهم،

2- ويطالب الأمم المتحدة والدول الإسلامية والعربية بإيقاف هذه الجرائم التي تصل إلى جرائم حرب ضد الإنسانية، وبإيجاد حل يحقق للشعب السوري كرامته.

3- يناشد الاتحاد العالم الحر والمنظمات الإنسانية والخيرية بالقيام بواجبها  نحو المهجرين وضحايا الحرب، ومساعدة الشعب السورى في تحمل أعبائهم. 

 

(والله غالب على أمره ولكن أكثر النا لا يعلمون)

أ . د علي القره داغي

   الأمين العام


اترك تعليق