منظمة العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح العودة .. ونجل الأخير يغرد بقيت ساعات على المحاكمة السرية

By :

منظمة العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح العودة .. ونجل الأخير يغرد بقيت ساعات على المحاكمة السرية

قالت لين معلوف مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية، يوم الجمعة 26يوليو، تعقيباً على مطالبة المدعي العام السعودي بإعدام الشيخ سلمان العودة، قبل محاكمته المقرر إجراؤها أمام محكمة مكافحة الإرهاب المعروفة باسم المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم الأحد 28يوليو الجاري.
نشعر بقلق بالغ من احتمال الحكم على الشيخ سلمان العودة بالإعدام وتنفيذ حكم الإعدام بحقه.

وأضافت معلوف "منذ اعتقاله ما يقرب من عامين، مر الشيخ العودة بظروف مروعة، من بينها الاحتجاز المطول قبل المحاكمة، والحبس الانفرادي لشهور، والاحتجاز بمعزل عن العالم الخارجي، وغيره من ضروب المعاملة السيئة - وكلها تُعد انتهاكات صارخة لحقه في محاكمة عادلة".

"وتستمر السلطات السعودية في الادعاء بأنها تحارب" الإرهاب"، بينما تجري هذه المحاكمة، وكذلك محاكمة الناشطين الآخرين، ومن بينهم الرجال الـ 37 الذين أُعدموا في أبريل/نيسان الماضي، بدوافع سياسية بشكل واضح، وتهدف إلى إسكات الأصوات المستقلة في البلاد.

فيما غرّد عبدالله العودة (المقيم في الولايات المتحدة) نجل الدكتور سلمان العودة قائلاً: "تفصلنا فقط عدة ساعات على محاكمة الوالد السرّية التي يطالب فيها المدعي العام بالقتل تعزيراً بسبب نشاط الوالد العلمي السلمي العلني.. والوالد لايزال في الحبس الانفرادي منذ قرابة سنتين بعد اعتقال تعسفي وتفتيش عسكري للبيت واعتقال شقيق الوالد ومنع ١٧ شخص من السفر.

وأطلق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وسم #لالإعدامالعلماء وهي دعوة لإطلاق سراح النشطاء والمعتقلين جميعاً ولا سيما علماء الأمة ومن ابرزهم الدكتور سلمان العودة، والدكتور عوض القرني، والدكتور علي العمري، الذين توجه بحقهم تهم باطلة ويمارس في حقهم أشد أنواع التعذيب والتنكيل.

#لا_لإعدام_العلماء


اترك تعليق