الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: يطالب الحكومة الأذربيجانية بعدم التضييق على أهل السنة ومساجدها

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلين:

يطالب الحكومة الأذربيجانية بعدم التضييق على أهل السنة ومساجدها.

ويؤكد على أن القضايا الأمنية لا تحل بالتضييق على الحرية الدينية والمذهبية، بل بالحوار والتعاون البناء في ظل الحقوق المتقابلة.

نشرت وسائل الإعلام أن حكومة آذربيجان قد قامت بالتضييق على أهل السنة من خلال غلق بعض المساجد وعدم السماح ببناء مساجد، أو حتى ترميمها، مما يمكن أن يثير فتنة لا نريدها لأذربيجان التي نعرف عن شعبها الطيب حب الخير والتعاون والكرم والأصالة.

وبناء على ذلك فإن الاتحاد يوجه هذه الرسالة إلى القيادة الأذرية من باب النصح وإرادة الخير والإصلاح، وكله أمل في الاستجابة، تحقيقا لمصالح شعبها، وتوطيدا لعلاقاتها الطيبة مع الدول الإسلامية وشعوبها.

ومن هذا المنطلق يطالب الاتحاد العالم لعلماء المسلمين الحكومة الأذرية بما يأتي:

1- فسح المجال للحرية الدينية لأهل السنة ومساجدهم بناء وترميما ونشاطا باعتبار أن هذا حق شرعي ثابت ، وحق أممي وفطري ،  وأنه من أهم حقوق الانسان المعتمدة في الأمم المتحدة .

2 - فتح أبواب الحوار بين قادة أهل السنة من العلماء ونحوهم لعلاج أي خلل أمنى متوقع، فالحوار هو السبيل الوحيد لحل المشاكل وبخاصة داخل شعب واحد.

فالأذريون كلهم  مواطنون، فلا يجوز التفرقة بينهم على أساس عرق، أو مذهب ...

وفي الختام فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لما يكنه من محبة وتقدير للشعب الأذري فإنه مستعد للمساهمة في الحوار  والصلاح  وعلاج المشاكل إن وجدت.

والله نسأل أن يحفظ بلاد الاسلام والمسلمين عن الفرقة والفتنة ما ظهر منها وما بطن.

(رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ) الحشر (10)

أ . د علي القره داغي

الامين العام


اترك تعليق