افتتاح أعمال مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في العاصمة التركية اسطنبول

التاريخ: 4 نوفمبر، 2017 الكاتب:

افتتحت في العاصمة التركية اسطنبول اليوم أعمال مجلس الأمناء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين والتي ستستمر أعماله حتى مساء يوم غد ويتضمن جدول الأعمال العديد من المسائل الإدارية والتنظيمية الداخلية بالإضافة لمتابعة التحضيرات للمؤتمر العلمي وميثاق العلماء الذي سيعقد يوم الإثنين القادم.
وفي كلمته وجه فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد رسالة إلى العلماء وأعضاء المجلس جاء فيها:
نحن الأمة التي تهدي بالحق وتعدل به ولا نفرط فيه أبداً. نحن أمة الإسلام وأمة القرآن وأمة الأمم. نحن القائمون على دين هذه الأمة وخصوصاً هذا العصر التي اطبقت الدنيا تريد أن تضيع هذا الإسلام ولن يكون هذا أبداً ما دام هناك قرآن وسنة وما دامت الأمة باقية وما دام فيها شهداء لله فنحن باقون إن شاء الله وقائمون على هذا الدين ندافع عنه ونحمي حماه.
وأضاف فضيلته:
نحن في عصر استدار الزمان وأصبح يكيد للإسلام من كل ناحية وأشد ما يكون من الكيد ممن ينتسبون للإسلام ويدعون أنهم أبناء الإسلام وحراسه فالأمة لا يمكن أن تبنى على ضلال أبداً وسيبقى في الأمة طائفة منصورة بالحق تقل أو تكثر حيناً إنما هي باقية.
وأضاف رئيس الاتحاد في كلمته:
قد نرى أشياء تبعد النصر ولكن في داخلها نرى فيها الخير الكثير ونرى فيها الزود والبقاء.
ولم ينسى فضيلة الإمام خلال رسالته للعلماء تذكيرهم بأن هنالك أشخاص معتقلون ظلماً ومنهم العلماء حيث قال: 
لنا اخوة في السجون وبعضهم أعضاء في هذا المجلس من الإخوة المصريين أمثال الدكتور صلاح سلطان والدكتور صفوت حجازي، وهم متهمون باتهامات ما أنزل الله بها من سلطان.
وعندنا إخوه من الخليج أمثال الدكتور سلمان العودة والدكتور خالد العجيمي وغيرهم،  هم في سجون السلطة السعودية الأن... ندعو الله أن يفرج عنهم.
وختم فضيلة الإمام كلمته داعياً: اللهم فرج عن إخواننا وفك بقوتك أسرهم واجبر برحمتك كسرهم وبعنايتك تولى أمرهم وأعدهم إلينا أقوياء.


omana4