خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبرى : التفريط بالقدس هو تفريط بمكة المكرمة والمدينة المنورة، ويُجرّأ الأعداء على اتخاذ قرارات مماثلة بحق مكة والمدينة

التاريخ: 7 ديسمبر، 2017 الكاتب:

 دعا رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس الشيخ عكرمة صبرى، الى توحيد الجهود الفلسطينية والإسلامية والعربية لردع أميركا وغيرها وصد الاطماع الصهيونية.

وقال صبري خطيب المسجد الأقصى في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن الخطوة الأمريكية بإعلان القدس عاصمة للاحتلال عدوانية وعنصرية حاقدة بحق المسلمين في أرجاء المعمورة، لأن القدس ليست للفلسطينيين وحدهم بل لكل المسلمين.

وأضاف: "التفريط بالقدس هو تفريط بمكة المكرمة والمدينة المنورة، ويُجرّأ الأعداء على اتخاذ قرارات مماثلة بحق مكة والمدينة".

وتابع: "القدس مرتبطة بمكة المكرمة والمدينة المنورة وبقرار رب العالمين لا بقرار مجلس الأمن وأميركا، ونحن لا نقر ولا نعترف بأي قرار يصدر من أميركا، فالقدس ستبقى فلسطينية مهما طال الزمان".

وكان ترامب أبلغ كلا من رئيس السلطة محمود عباس والعاهل الأردني بنيته نقل السفارة الأمريكية لدى الاحتلال إلى القدس، كما كشف مسؤولون بالبيت الأبيض نية ترامب بإعلان القدس عاصمة للكيان، ما أثار موجة تنديد وسخط دولي وعالمي.