القره داغي: حصار قطر يفرق بين المرء وزوجه، واستكمال لتمزيق الأمة

التاريخ: 12 يوليو، 2017 الكاتب:

في ندوة بتركيا بعنوان: حصار قطر الأبعاد والتداعيات:
القره داغي: حصار  قطر يفرق بين المرء وزوجه، واستكمال لتمزيق الأمة
الشعوب العربية والإسلامية لن يتحقق لها شيء من السيادة والرفاهية والخير إلا من خلال الإصلاح السياسي والتعليمي والديني

 
شارك فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القره داغي الأمين العالم للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في الفعاليات التي أقامتها شبكة "المواطنون العرب" للتضامن مع قطر بعنوان "حصار قطر الأبعاد والتداعيات".
 هذا وقد ألقى فضيلته كلمة حول توظيف المؤسسات الدينية في الصراع السياسي (حصار قطر نموذجاً – الأبعاد  والتداعيات) ابتدأها من تحية الإسلام التي أصبحت تتعارض مع معظم أقوال وأفعال الدول وقد جعلها الله سبحانه وتعالى سلاماً وأمناً بين المسلمين، وغير المسلمين غير المعتدين وحتى الحيوانات والحشرات والبيئة.
هذا وقد حصر فضيلته كل هذه الصراعات التي تقع في المنطقة في كلمة واحدة وهي صراع المشروع الصهيوني ومن معهم ضد المشروع الإسلامي ومبدأ السيادة والاستقلال والذي لا يريد لهذه الأمة أن تحقق خيريتها، وبالفعل استطاع هؤلاء أن يعاقبوا الشعوب الثائرة الناهضة والتي قامت بثورات شعبية عقاباً شديداً كما حدث في مصر وتونس وليبيا وسوريا واليمن، والآن جاء دور الدول والشخصيات والجمعيات والأفكار التي ساندت هذه الشعوب..كما أكد على أن هذه الشعوب العربية والإسلامية  لم تتقدم ولن يتحقق لها شيء من السيادة والرفاهية والخير إلا من خلال الإصلاح السياسي والتعليمي والديني الجانب الاجتهادي.
الحصار تمزيق للأمة
وعلق فضيلته مستغرباً ما يحدث في المنطقة العربية وما حدث مؤخراً من حصار لدولة قطر من الدول الشقيقة، الحصار الذى يفرق بين المرء وزوجه،  وما ترتب عليه من انكشاف أمر مجموعة كبيرة من العلماء الذين كانوا يعلمون الناس درس الولاء والبراء طوال مائة سنة فإذا بهم يسقطون سقوطاً مريعاً في هذا الدرس العظيم  وهو درس الولاء للمسلمين والبراء للكافرين، وما ترتب عليه أيضاً من قطع الأرحام قال تعالى: (فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَىٰ أَبْصَارَهُمْ) بالإضافة إلى تمزيق الأمة أو استكمال لتمزيق الأمة، وغيرها من الآثار والتبعات التي تعود على الأمة بالفرقة والشقاق.
والجدير بالذكر أن "شبكة المواطنون العرب" هي شبكة عربية مستقلة تهتم بتنسيق الجهود لمواجهة التحديات والمؤامرات التي تواجه الوطن العربي بعيد عن سيطرة الأنظمة وتأثير الأيدولوجيات، وفى سبيل تعزيز الصمود العربي وإحياء قيم الديمقراطية والتعايش والسلم الاجتماعي والوقوف ضد أي مخاطر تضر بالحق العربي سواء كانت داخلية أو خارجية .