البحث

التفاصيل

100 داعي وداعية.. رابطة علماء فسطين ومؤسسة أمـان فلسطين الماليزية تختتمان مشروع كفالة الدعاة

100 داعي وداعية.. رابطة علماء فسطين ومؤسسة أمـان فلسطين الماليزية تختتمان مشروع كفالة الدعاة

اختتمت رابطة علماء فلسطين ومؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا والدائرة الدعوية في قطاع غزة، الأحد 24 أبريل الجاري، مشروع كفالة الدعاة، والذي شمل كفالة 100 داعي وداعية، للعمل خلال شهر رمضان المبارك في مساجد قطاع غزة، وعدد من الأماكن العامة.

وحضر حفل الاختتام الذي أُقيم بمقر الرابطة بغزة، أ. د. نسيم ياسين رئيس رابطة علماء فلسطين، و م. عمر صيام مدير مؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا، و د. محمد سالم رئيس دائرة الوعظ والإرشاد برابطة علماء فلسطين، والدائرة الدعوية في قطاع غزة، و د. سميحة الأسود رئيس دائرة العمل النسائي بالرابطة، ونائبتها د. حنان الحاج أحمد، والدعاة المشاركين في المشروع.

حيث تحدث أ. د. نسيم ياسين، في كلمة له عن مهمة الدعاة إلى الله سبحانه وتعالى، وأشار إلى أن الأمة العربية والإسلامية ولا سيما الفلسطينيين يتعرضون لغزو متعدد المناحي في الجانب الديني والفكري والأخلاقي والأمني وغيره، والأمة كلها مستهدفة من قبل أعداء الله، ولا سيما في أرض فلسطين وفي القلب منها غزة خاصة في هذه الأوقات، لذا لا بد أن يجتهد العلماء والدعاة إلى الله بتبليغ دعوة الله وتذكير الناس بها، وترسيخ العقيدة الصحيحة، والدفاع عن مقدساتنا، ونشر الخير في ربوع بلادنا وربوع العالمين.

وتوجه بشكره لمؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا على ما بذلوه لخدمة الدعاة والخريجين وطلبة العلم الشرعي.

وفي كلمة م. عمر صيام؛ أشار إلى التعاون المتميز مع رابطة علماء فلسطين أثناء هذا المشروع، ونوه إلى المشاريع المتعددة التي تنفذها مؤسسته؛ ككفالة الدعاة وحلقات القرآن وبناء المساجد والمشافي والمدارس القرآنية وغيرها من الأنشطة والفعاليات.

وأكد أن عمل مؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا لا يقتصر على قطاع غزة فحسب، بل هو متعلق بالشأن الفلسطيني أينما كان، وخاصة في المسجد الأقصى المبارك.

وفي ذات السياق قال د. محمد سالم: "بتعاون بين رابطة علماء فلسطين والدائرة الدعوية في قطاع غزة، تم تنفيذ مشروع الدعاة الرمضاني، وحوى كفالة لمائة من الدعاة والداعيات من كافة مناطق قطاع غزة، وبمعدل ثلاثة آلاف فعالية دعوية وقرآنية في جميع أنحاء القطاع.

وتوجه بشكره الجزيل لمؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا على دعمها لهذا المشروع، ودعا إلى استمراره، وشكر الأخوة في الدائرة الدعوية على جهودهم التي بذلت لإنجاح هذا المشروع وتذليل كافة العقبات التي تواجه تنفيذه.

وشكر الدعاة والداعيات الذين ثابروا واجتهدوا في تبليغ دعوة الله سبحانه وتعالى خلال هذا الشهر، وحثهم على الاستمرار في مواعظهم ودروسهم الإيمانية.

وفي كلمة الدعاة تكلم أ. أحمد الزمارة، عن عمل الدعاة المتواصل في المشروع، وأكد على أن الدعاة مصممون على استمرارية الدعوة إلى الله تعالى في المجالات المختلفة وبكافة الوسائل المتاحة.

وشكر رابطة علماء فلسطين ومؤسسة أمـان فلسطين-ماليزيـا والدائرة الدعوية على رعايتهم لهذا المشروع.

ودعا إلى المزيد من كفالة هذه المشاريع الدعوية ورعايتها، من أجل مساندة الدعاة والداعيات في دعوتهم إلى الله سبحانه وتعالى.

المصدر: الاتحاد





السابق
شهيد وإصابتان برصاص قوات الاحتلال شرق الضفة الغربية

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع