البحث

البحث

يعتبر المفكر الإسلامي البارز د. محمد سليم العوا (أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورئيس جمعية مصر للثقافة والحوار) من المفكرين الذين كرسوا حياتهم الفكرية لنصرة الثقافة الإسلامية وترسيخ قواعدها.

3/9/2008 12:00:00 AM

فقد تابعت الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بقلق متزايد، الأنباء المتداولة حول ما قامت به السلطات الصينية من تدمير مبنى أحد المساجد بمنطقة كالين بالقرب من مدينة إكسو في محافظة سينكيانج، ومن مصادرة نسخ المصحف الشريف التي كانت موجودة بهذا المسجد والقبض على عدد كبير من المسلمين

8/4/2008 12:00:00 AM

وقد تصدى الاتحاد يومئذ لهذه المسألة بالتعاون مع مختلف المنظمات الرسمية والشعبية في العالم الإسلامي، وعلى رأسها منظمة المؤتمر الإسلامي، والحملة العالمية لمواجهة العدوان، والحملة العالمية لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرها من المنظمات.

10/9/2006 12:00:00 AM

يحيِّي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مجدَّداً مواقف المقاومة الباسلة في فلسطين ولبنان بما تمثـِّله من ممارسة مشروعة لحقِّ ـ بل واجب ـ مقاومة الاحتلال بجميع الصور، وهو الحقُّ الذي يقرِّره الإسلام وسائر الشرائع الدينية، وتنصّ عليه شرعة جنيف وسائر قرارات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية

7/18/2006 12:00:00 AM

يحي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مواقف المقاومة الباسلة في فلسطين ولبنان بما تمثّله من ممارسة مشروعة لحقّ مقاومة الاحتلال بجميع الصور، وهو الحقّ الذي يقرره الإسلام وسائر الشرائع الدينية، وتنصّ عليه شرعة جنيف وسائر قرارات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

7/12/2006 12:00:00 AM

قد اهتزّ بعمق إثر المجزرة الوحشية التي وقعت على شاطئ عزة، وكان ما أبرز ضحاياها سبعة أفراد من أسرة واحدة بريئة، إذا باجتياح همجي، متفلِّت من أيّ وازع أخلاقي أو إنساني، يستبيح قطاع غزة بأسره، تحت سمع العالم وبصره

7/5/2006 12:00:00 AM

ففي الوقت الذي ظنّ الكثيرون أن الضمير العالمي ولاسيَّما ضمير ما يُعرف باسم «العالم المتحضر» قد اهتزّ بعمق إثر المجزرة الوحشية التي وقعت على شاطئ عزة، وكان ما أبرز ضحاياها سبعة أفراد من أسرة واحدة بريئة،

7/5/2006 12:00:00 AM

فإنّ الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بهيئة رئاسته وأمانته العامّة ومكتبه التنفيذي ومجلس أمنائه المجتمع حالياً في العاصمة اللبنانية بيروت، وبقاعدته العريضة من علماء الأمة الذين يمثلون جميع المدارس والمذاهب الفقهية المختلفة، فقد رأى من واجبه في هذه الظروف التي يمرُّ بها العالم عامةً والمسلمون خاصةً، تذكير كل مَنْ ينتمي إلى هذا الدين الحنيف بعدد من المبادئ الشرعية والأخلاقية التي تحكم سلوك المسلمين

11/19/2004 12:00:00 AM