“علماء فلسطين بالخارج” تشيد بإعادة فتح مسجد آيا صوفيا وتصفه بالقرار التاريخي

بواسطة :

علماء فلسطين بالخارج” تشيد بإعادة فتح مسجد آيا صوفيا وتصفه بالقرار التاريخي

أشادت هيئة علماء فلسطين في الخارج، بخطوة إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في إسطنبول للعبادة من جديد، واصفة القرار أنه “تاريخي”.

وقال البيان، أن هيئة علماء فلسطين في الخارج تلقت ببالغ الفرح والشّكر لله تعالى قرار فتح مسجد آيا صوفيا وإعادته إلى ما كان عليه عقب الفتح الإسلامي للقسطنطينيّة بقيادة السّلطان محمّد الفاتح الذي بشّر به رسول الله صلّى الله عليه وسلّم".

وأضاف “أن الهيئة تشاطر عموم أبناء الأمة الإسلاميّة فرحتهم بهذا القرار التّاريخيّ السياديّ فإننّا نتوجّه بالتهنئة إلى القيادة التركيّة وعلى رأسها فخامة الرّئيس رجب طيّب أردوغان وعموم أبناء الشّعب التركيّ الشقيق ونثمّن إجماع عموم أطياف ومكوّنات الشّعب التركيّ الشّقيق واتّفاق كلمتهم على هذا القرار التّاريخيّ".

وجدّد البيان التهنئة لــ "سائر أبناء ألأمة الإسلاميّة الذين يرون هذا القرارِ إحقاقًا للحقّ وصيانةً للمقدّسات وإعمارًا لها وانتصارًا للسيّادة في وجه الهيمنة الغربيّة التي تكتوي بنارِها أمتنا وشعوبنا".

وثمّنت الهيئة في بيانها “ما أعلنه الرئيس رجب طيّب أردوغان في كلمته التّاريخيّة من الرّبط بين إعادة فتح مسجد آيا صوفيا واقتراب تحرير المسجد الأقصى المبارك وذلك بقوله: “إنّ إعادة فتح آيا صوفيا بشارة نحو عودة الحريّة للمسجد الأقصى".

وختم البيان “حمى الله تركيا وسائر بلدان امتنا الإسلاميّة من كيد الكائدين، ومكر الحاقدين، والله غالبٌ على أمره ولكنّ أكثر النّاس لا يعلمون".

والجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا، قرار عام 1934، مؤكدة أن “آيا صوفيا” مدون في وثيقة سند الملكية بتوصيف مسجد، ولا يمكن تغييره.

ويعد “آيا صوفيا” صرحا فنيا ومعماريا، ويقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستخدم لمدة 481 عاما مسجدا، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

المصدر: الاتحاد + وكالة انباء تركيا


اترك تعليق