القره داغي يدعو الشباب لإظهار الرحمة والعطف مع الناس والتمسّك بقضيتهم والدفاع عنها

By :

القره داغي يدعو الشباب لإظهار الرحمة والعطف مع الناس والتمسّك بقضيتهم والدفاع عنها
اُسدل الستار يوم الأحد 21يوليو الجاري، عن أعمال الملتقى الدولي الأول للشباب بتركيا، تحت شعار "ننجز معاً، وأقيم حفل الختام في مدينة إسطنبول التركية.
وافتتح الحفل بآيات من ذكر الله الحكيم، تلا ذلك تقديم الشباب المشاركين عرض برومو (فيديو) تعريفي عن الملتقى من إنتاجهم.
مداخلات
في كلمته ضيف الملتقى الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عضو المجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، خاطب المشاركين قائلاً "لا بد للعَالِم أن يكون مجاهداً، وأنتم بداية هذه الانطلاقة، ويجب أن يتحول هذا الجمع إلى مجتمع ينير درب الأمة في أصقاع الأرض.
واستطرد القره داغي في مداخلته بعض الأمثلة من التاريخ الإسلامي التي تُحقق فكرة الملتقى وتدعم أهدافه، (مثال ذلك تشكيل صلاح الدين الأيوبي لمجموعة من الشباب، وأوكل لها مهام شبابية تخدم الأمة، فكان لها فوائد لا تستطيع الجيوش تحقيقها).
وحث فضيلته الشباب المشاركين في الملتقى، باستغلال شبابهم، وان يتسموا بمظاهر الرحمة والعطف وحب الناس وفعل الخير، كما دعاهم إلى التمسك بقضيتهم والدفاع عنها.
ووجه الشيخ الدكتور نواف تكروري عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ورئيس الملتقى، شكره للمنظمين والداعمين ولتركيا حكومة وشعباً.
وأثنى تكروري على الشباب المشاركين، طالباً منهم تحقيق أهداف الملتقى، وقال "الآن نعلن انطلاق الملتقى وليس اختتامه! لأن الكلام انتهى وبدأ العمل، والعمل هو الملتقى".
وأكّد تكروري على أن هذا الملتقى جاء لكسر الحواجز بين بلدان العالم الإسلامي مع تقريب وجهات النظر الإسلامية والفكرية من خلال اللقاء المباشر.
تكريم
وفي ختام الحفل كّرم الشيخ علي اليوسف عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ومدير الملتقى، بعض ضيوف الشرف والداعمين بدروع الشكر لهم، كما تم تكريم المشاركين وتوزيع الإجازات وشهادات الحضور، واُلتقطت الصور التذكارية.
تجدر الإشارة إلى أن الملتقى نظمته هيئة علماء فلسطين بالخارج بالتعاون مع عدة جهات في تركيا، وشارك فيه ثُلة من أعضاء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وعلماء العالم الإسلامي، وأقيمت فعالياته في جامعة يلوفا بمدينة يلوفا التركية، واستمر نشاطه خلال الفترة 1 حتى 21 يوليو الجاري.
المصدر: الاتحاد-هيئة علماء فلسطين بالخارج


اترك تعليق