التحدي بين الخيارات السهلة والصعبة

بواسطة : د. إبراهيم أبو محمد

التحدي بين الخيارات السهلة والصعبة

  1. د. إبراهيم أبو محمد (عضو مجلس أمناء الاتحاد ومفتي أستراليا)

 

(1) التحدي بين الخيارات السهلة والصعبة

بسهولة يمكنك أن تبيع نفسك للشيطان إن كنت تريد المال والشهرة، أو تتحالف معه إن كنت تملك المال، غير أنك ستتلون وتتلوث، وتلوث فطرتك وتتحول إلى يد قذرة تحقق لأعداء دينك وأعداء أمتك كل ما يريدون.

بسهولة يمكنك إذا ملكت المال وفقدت الشرف والعقل أن تزرع بذور الكراهية في كل مكان، وأن تستدعي من التاريخ كل أنواع الصراعات المريرة، وأن تستجلب على نفسك كل لعنات الوجود والكون.

 

(2) التحدي ين الخيارات السهلة والصعبة

• وبصعوبة يمكنك أن تقاوم نوازع الشر فيك لتحتفظ بإنسانيك وتستبقي حريتك وفطرتك كما هي حين تقاوم الإغراء وترفض أن تكون خنجرا وسهما مسموما في خاصرة دينك وأمتك وتأبي أن تتحول إلى يد قذرة تنفذ لأعداء دينك وأعداء أمتك كل ما يريدون.

 

(3) التحدي ين الخيارات السهلة والصعبة

• بسهولة ما دمت تملك المال يمكنك أن تتفوق حتى على إبليس وتشعل نيران الصراع والفتن وتنشر الدمار والخراب في المكان الذي تريد.

وبسهولة تفتح كل أبواب الشهوات والشر لتدخل من خلالها إلى سواء الجحيم.

 

(4) التحدي ين الخيارات السهلة والصعبة

وبصعوبة ومجاهدة مستمرة تتم الاستقامة والانضباط لتكون قيم الخير سجية في طبعك لتؤدي بك إلى الفردوس المأمول، ولذلك حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات.

 

(5) التحدي ين الخيارات السهلة والصعبة

• بسهولة يمكنك إذا ملكت المال أن تشترى الذمم الرخيصة والضمائر الميتة والنفوس الخائنة لتكون في خدمة مؤامراتك وأحقادك وكراهيتك وأغراضك غير الشريفة.

وبصعوبة حتى لو ملكت المال أن تشترى القلوب الطاهرة والضمائر الحية والنفوس الكبيرة، فتلك ليست للبيع، وهي تستعصى على كل طاغية وكل دكتاتور وكل جبار عنيد، لأنها اختارت من البداية أن تكون كالأسد تظل حرة في نفسها، ولو بدلت من سعة الغابة قضبان السجن أو حتى مقصلة الموت فسيبقى الأسد أسدا، ولن يتحول كلبا في كل حال.


اترك تعليق