البحث

التفاصيل

الحكم الشرعي في دفن الأموات بسبب كورونا

بسم الله الرحمن الرحيم

فتوى رقم 41

الجمعة 15 رمضان 1441هـ الموافق ل 08/05/2020م

 

الحكم الشرعي في دفن الأموات بسبب كورونا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله،

 أما بعد:

فقد ورد إلى لجنة الفقه والفتوى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سؤال  بخصوص الدفن، هل هو شعيرة وعبادة لا بد من إقامتها، أم أنه لا حرج في الحرق بالنار أو أية وسيلة أخرى للتخلص من الجثمان المصاب؟

وبيانا للحكم الشرعي في هذه المسألة، نقول:

لقد سبق أن أكدنا في فتوى سابقة من الاتحاد صادرة عن لجنة الفقه والفتوى أن المسلم يجب إكرامه حيا وميتا، لما ورد عن عائشة رضي الله عنها، أن رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلم، قال: "كَسْرُ عَظمِ الميِّتِ ككَسرِهِ حيّاً"  سنن أبي داود:رقم:3207. والحرق أعظم فداحة في حق الميت من الكسر، وأكبر إهانة له. ومخالفة صريحة لأحكام الدفن في الشريعة الإسلامية.

والدفن عندنا في الإسلام عبادة وقربة، من خلال:

1ـ  ما ثبت قولا وعملا بالتواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

2ـ  عمل الأمة، فإنه لم يعهد في تاريخ الإسلام أنهم التجأوا إلى أية وسيلة من الوسائل في التخلص من الجثة سوى الدفن، وما يسبقه من الغسل والصلاة، وما يلحقه ويسبقه من الدعاء له أثناء تشييعه ودفنه.

3ـ  كما أن معهود تاريخ المسلمين، بل وحتى أهل الكتاب، وجود مقابر للموتى، لا يتخلص منها بما يفعله بعض الناس  من الحرق.

4ـ  كما أن  الدفن فريضة شرعية كفائية وزيارة المقابر من مذكرات الآخرة، فعن ابن بريدة، عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها..الحديث. مسلم: رقم:977، وفي رواية ثانية:"... فزوروا القبور، فإنها تذكر بالموت" سنن أبي داود رقم:3234، وفي رواية ثالثة: "..فزوروها، فإن في زيارتها تذكرة"  سنن أبي داود:  رقم:3235.

وبناء على ما ذكر وعطفا على فتوانا السابقة؛ فإنه لا يجوز التخلص من الجثث بالحرق وغيره. واللجنة

 

تشكر الدول التي راعت الخصوصيات الدينية وحق المسلمين دفن موتاهم وفق أحكام شريعتهم الإسلامية.

والله أعلم ، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم .

والحمد لله رب العالمين.

 

لجنة الفقه والفتوى بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الشيخ الأستاذ الدكتور نور الدين الخادمي                        رئيسا 

الشيخ الدكتور فضل مراد                                             عضوا ومقررا

الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد جاب الله                           عضوا

الشيخ الدكتور سلطان الهاشمي                                     عضوا

الشيخ الدكتور أحمد كافي                                              عضوا

الشيخ ونيس المبروك                                                   عضوا

الشيخ سالم الشيخي                                                    عضوا

الشيخ الأستاذ الدكتور صالح الزنكي                                عضوا

الشيخ الدكتور محمد الرايس                                        عضوا

الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي                            أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد الريسوني                            رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 


: الأوسمة



التالي
يرفض اضطهاد المسلمين.. الشرطة الهندية تداهم منزل ظفر الإسلام خان بعد اتهامه بإثارة الفتنة

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع