رداً على الأحداث الأخيرة في الغرب .. الاتحاد يعقد ندوة حول موقف الاتحاد من الإساءة إلى المقدسات

بواسطة :

رداً على الأحداث الأخيرة في الغرب .. الاتحاد يعقد ندوة حول موقف الاتحاد من الإساءة إلى المقدسات

 

يعتزم الاتحاد لعالمي لعلماء المسلمين عقد ندوة حول "موقف الاتحاد من الإساءة إلى المقدسات"، وذلك عبر تقنية (zoom) بتاريخ 29 نوفمبر الجاري الموافق 14 ربيع الثاني 1442هـ، بمشاركة ثُلة مباركة من علماء الاتحاد ورؤساء الهيئات والمؤسسات الإسلامية في أوربا والغرب.

ويلقي سماحة العلامة أحمد الريسوني رئيس الاتحاد، كلمة في مستهل أعمال الندوة، كما يلقي فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد، كلمة الترحيب وبيان أهمية الندوة.

 

وتهدف الندوة إلى، الوصول إلى مشروع رؤية استراتيجية كلية للتعامل مع الإساءة في الغرب والعالم الإسلامي.

كما تهدف إلى وضع خطوات مدروسة وآليات محكمة وأدوات واقعية بما يعود بالخير على الجميع.

وتناقش الندوة محاور مهمة ورئيسية أبرزها، الورقة الأولى "مشروع التصدي للإساءة من وجهة نظر العالم الإسلامي بصورة عامة"، يقدمه فضيلة الأمين العام للاتحاد الشيخ الدكتور علي القره داغي.

وتتناول الورقة الثانية "مشروع التصدي للإساءة من وجهة نظر المجتمعات المسلمة في الغرب بصورة عامة"، يقدمه الشيخ حسين حلاوة.

كما يتم مناقشة الورقتين للوصول إلى ميثاق عمل أو وثيقة مشروع حول رؤية وموقف الاتحاد من الإساءات نحو المقدسات ، وما يجب فعله من قبل الأقلية وبقية المسلمين حول هذا الموضوع،  لعرضها على مجلس الأمناء للاتحاد".

 

ويأتي قرار الاتحاد بعمل ندوة حول ما يجب عليه موقف المسلمين في الداخل والخارج نحو الإساءات للمقدسات، وما يجب على الاتحاد فعله، على خلفية ما وقع في الغرب عامة وفي فرنسا خاصة من مجموعة من الأعمال المتمثلة في نشر الرسوم المسيئة، وتمزيق القرآن الكريم في السويد، والمقالات التي نالت من مقام الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم المبعوث رحمة للعالمين، وما نتج من رد فعل دائر بين الالتزام بالمظاهرات والاعتصامات السلمية، وبين الدعوة إلى المقاطعة المنتجات الفرنسية وبين العنف، والقتل مع الأسف الشديد في فرنسا وغيرها.

وإيضاح حاجة المسلمين عامة وبخاصة المجتمعات المسلمة في الغرب، إلى الحكم الشرعي، وموقف الإسلام الصحيح من نوعية الرد، وكيفية التعامل مع الوضع، يأتي دور الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأن يقوم بواجبه للترشيد والتصويب والتوجيه.

يشترك فيه ثلة من علماء الاتحاد ومن رؤساء الهيئات والمؤسسات الإسلامية في أوربا والغرب لإصدار وثيقة بحثية مؤصلة حولها.

وننوه المتابعين الكرام بأن الندوة سوف تُبث عبر صفحاتنا على لتواصل الاجتماعي:

الفيسبوك https://www.facebook.com/iumsonline

تويتر https://twitter.com/iumsonline?lang=ar

يوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCXODi2afY8HFZeFp66HEsaA/videos?view_as=subscriber

المصدر: الاتحاد

 

اترك تعليق