فتوى: حول مدى جواز الاكتتاب شرعاً في شركة QLM للتأمين المطروحة أسمهما للاكتتاب

بواسطة : أ.د. علي محيي الدين القره داغي

فتوى: حول مدى جواز الاكتتاب شرعاً في شركة QLM للتأمين المطروحة أسمهما للاكتتاب

 

فتوى الحلال والحرام في الاكتتاب في شركة QLM للتأمين غير جائز شرعاً ، حسب قرارات المجامع الفقهية ، والمعايير الشرعية لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية "أيوفي"

كثرت الأسئلة والاستفسارات حول مدى جواز الاكتتاب شرعاً في شركة QLM للتأمين المطروحة أسمهما للاكتتاب.

الجواب:

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ، وبعد

فإن شركة QLM  للتأمين شركة تأمين تقليدية تجارية ، وقد صدرت بحرمة التأمين التجاري والتقليدي  قرارات من المجامع الفقهية، والمعايير الشرعية لأيوفي؛ وذلك لما فيها من غرر كبير ، والرسول صلى الله عليه وسلم قد نهى عن بيع الغرر في حديث ثابت رواه مسلم في صحيحه الحديث رقم (1513)، ولما يتضمنه من الربا المحرم.

وكنا نود أن تصاغ الشركة وتؤسس على أساس التأمين التعاوني والتكافلي وعندئذ تكون أسهمها حلالاً مشروعة ، مع العلم بأن شركات التأمين التكافلي في دولة قطر (وغيرها) ناجحة ومحققة للأرباح.

وعموماً فإن واجب البيان قد اقتضى أن نقوم بإصدار هذه الفتوى بعدم جواز الاكتتاب في هذه الشركة.

هذا والله أعلم ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

كتبه الفقير إلى ربّه

أ.د. علي محيي الدين القره داغي

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

اترك تعليق