الامين العام يعرب عن تضامنه مع السيدة علا القرضاوي وكافة المعتقلين السياسيين

بواسطة :

الظلم ظلمات يوم القيامة
العدل هو الجانب الإيجابي في الحكم، والإقساط هو إزالة الظلم من جذوره
الامين العام يعرب عن تضامنه مع السيدة علا القرضاوي وكافة المعتقلين السياسيين
اعرب فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عبر تغريدة أطلقها سابقاعلى صفحته على الفيس بوك، عبّر فيها عن تضامنه الكامل مع السيدة علا القرضاوي ابنة الشيخ يوسف القرضاوي الرئيس المؤسسس للاتحاد، الذي تقبع في السجون المصرية منذ ثلاثة سنوات دون وجه حق أو دون اقتراف أى ذنب إلا لأنها ابنة سماحة الشيخ يوسف القرضاوي 
مؤكدا على مبدأشخصية العقوبة الذي نص عليه القانون  والذي تفرضه قاعدة عدالة العقوبة،وهو ألا يتم توقيع العقوبة إلا على شخص الجانى ، هذا رغم عدم  وجود جاني اوحتى واقعة يعاقب عليها القانون من الأصل  وهو وعملا بقوله تعالى (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۚ وَإِن تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَىٰ حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۗ ) (فاطر 18:)
وقال فضيلته انه هذه التلفيقات الموجهة لها ولجميع الخصوم السياسييين المعارضين  للوضع الانقلابى في مصر ضد القانون، وضد الاعراف الدولية والحقوق والحريات المتعارف عليها في كافة الدول 
وأكد  انه هذه الانتهاكات التى تحدث في حقها ظلم بين، كما طالب السلطات المعنية بالافرج عنها وعن جميع المعتقلين في السجون المصريه بدون وجه حق وبدون سند من القانون
وقال فضيلتة ان الظلم ظلمات يوم القيامة، وهو معنى اتفقت الشرائع والفطر على مقته وخسته، لا مع بني الإنسان فحسب بل حتى مع الحيوان
وأضاف  الظالم الذى يتجبر في الارض وينتهك الحرمات ويؤذى الناس في أموالهم وأرواحهم وأعراضهم وحرياتهم،  ووصف فضيلته الظلم بأن الظلم هو الموت بل ليس موتاعاديا بل موتا خطيرا يترتب عليه سوء العاقبة وسوء الهلاك قال تعالى (قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ ) (الانعام : 47 
كما أكد على أن العدل هو الجانب الإيجابي في الحكم، والإقساط هو إزالة الظلم من جذوره
{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ
أ.دعلي القره داغي 
الأمين العام


اترك تعليق