الاتحاد يدين ويستنكر الهجوم الانتحاري في وسط بغداد

بواسطة :

 الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين بشدة ويستنكر الهجوم الانتحاري الذي استهدف سوقا شعبيا وسط العاصمة بغداد

ويقدم عزاءه لذوي الشهداء ، وللشعب العراقي العزيز ،ودعاءه بالشفاء للجرحى

ويصف ذلك الهجوم بأنه عمل تخريبي إجرامي جبان استهدف الذين يبحثون عن لقمة العيش

 

أدان فضيلة الشيخ الدكتور علي محيي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين  الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف اليوم سوقا شعبيا بالقرب من ساحة الطيران في وسط العاصمة بغداد، والذي أسفر عن مقتل (٢٨) قتيلا (٧٣) جريحا على الأقل فى هجوم انتحاري، في منطقة تكتظ بالمدنيين، وفق مُسعف يعمل في مستشفى حكومي قريب من موقع التفجير،ذلك نظراً لازدحام السوق في مثل هذا الوقت في اليوم بمئات من البائعين والمتسوقين الذين يبحثون عن لقمة العيش.

وأكد فضيلته أن هذا عمل إجرامي وجبان ومحرم شرعاً، ومن الكبائر الموبقات قال تعالي (أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) ]المائدة: 32[

ووصف فضيلته هذه العمليات بالآثمة والإجرامية  أياً كان مرتكبوها، مندداً باستهداف الأبرياء الآمنين، وأكد فضيلته على حرمة الدماء البشرية، وعدم جواز التعرض لها بلا أي وجه حق من الأوجه التي أقرتها الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

وأضاف بأن مثل هذه الأفعال الإجرامية لا تخدم سوى المتربصين بالإسلام والمسلمين، وتساءل فضيلته : هل حققت هذه الجرائم شيئا سوى ارتكاب أفظع الجرائم في حق الإنسانية من تدمير وقتل للابرياء؟..

 

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

 

أ . د علي القره داغي

الأمين العام


اترك تعليق