الاتحاد يدين ويرفض كافة مظاهر الاستهداف والتمييز العنصري للمسلمين في سريلانكا (تصريح)

بواسطة :

الاتحاد يدين ويرفض كافة مظاهر الاستهداف والتمييز العنصري للمسلمين في سريلانكا

 

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدين ويرفض كافة مظاهر الاستهداف والتمييز العنصري للمسلمين في سريلانكا

ويدعو الدول الإسلامية والأمم المتحدة ومنظمات الحقوق في العالم إلى حماية حقوق المستضعفين

 

أدان فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين باسم الاتحاد، الاستهداف والتمييز العنصري الممنهج للمسلمين في سريلانكا، وكافة إجراءات التضييق الأخيرة المُمارسة عليهم من قبل السلطات السريلانكية.

 

وكان وزير الأمن العام في سريلانكا “سارات ويراسيكيرا” قد صرح أن بلاده ستحظر ارتداء البرقع تماماً وتغلق أكثر من 1000 مدرسة إسلامية، في أحدث الإجراءات التي تستهدف الأقلية المسلمة.

 

وأكد القره داغي، على موقف الاتحاد الثابت الرافض لكل السياسات والممارسات التي تستهدف حقوق المسلمين بل حقوق أي إنسان في أي مكان

 

ودعا فضيلته إلى ضمان سلامة وأمن وحقوق الأقلية المسلمة والالتزام باحترام ممارساتهم وشعائرهم الدينية، وصون كرامتهم، والتصدي بحزم لكل الأطراف التي تقف وراء نشر مشاعر الكراهية تجاه المسلمين في سريلانكا.

 

كما شدد على دعوته الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف، أياً كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب الاحترام المتبادل والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع الواحد، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، والتفرغ لتحقيق الخير والتعاون والتنمية الشاملة، وإقامة العدل بين الناس والقضاء على المظاهر السلبية التي تؤدى إلى الانقسام المجتمعي الذي يهدد البلاد.

 

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

 

أ . د علي القره داغي

الأمين العام

 

اترك تعليق