الاتحاد يدعو الأمة الإسلامية والعالم الحر لمنع المتطرفين الصهاينة لاقتحام المسجد الأقصى يوم 8 ذي الحجة 1442هـ ( 18 /7 2021م)

بواسطة :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يدعو الأمة الإسلامية والعالم الحر لمنع المتطرفين الصهاينة لاقتحام المسجد الأقصى يوم 8 ذي الحجة 1442هـ ( 18 /7 2021م)

والتنديد بهذه الاستفزازات المتكررة والاعتداءات المستمرة

ويشد على عضد الفلسطينيين بصورة عامة وأهل القدس وما حولها بصورة خاصة  بشد الرحال لحماية الأقصى، والرباط في أكنافه  لحمايته،  ونيل هذا الشرف العظيم الذي يتمناه كل مسلم ومسلمة، ففي ذلك الأجر الأعظم، والثواب الأكبر، فقال تعالى ( يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ ٱصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) (آل عمران - 200)

فهؤلاء المستوطنون  المحتلون المعتدون مصرون منذ عقود، لاقتحام المسجد الأقصى، وآخر محاولاتهم كانت في شهر رمضان الفضيل حيث أفشلهم  الأبطال المرابطون والمرابطات، والهبة الفلسطينية العظيمة، وستفشل هذه المرة أيضا بإذن الله تعالى

ومن المعلوم أن الثورة الفلسطينية الأولى ثورة البراق عام 1929 م بدأت بعدما حاول الصهاينة اقتحام الأقصى في المناسبة نفسها، وصادفت ذكرى مولد حضرة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم فتصدى الفلسطينيون لهم، فكانت شرارة الثورة التي لم تنطفئ ولا تنتهى إلا بإنهاء الاحتلال بإذن الله تعالى.

الله الله يا أمتنا في قبلتكم الأولى المسجد الأقصى.

الله الله يا شعبنا العظيم في فلسطين فالله معكم، فقد شرفكم بحماية المسجد الأقصى.

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ)  (الحج ـ 40)

 

 أ . د علي القره داغي

الأمين العام


اترك تعليق