البحث

التفاصيل

كلام الله الخالق

كلام الله الخالق

د. زغلول النجار

قال تعالى: *أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ* (فاطر: 27-28).

والحقيقة أن الآية الكريمة تشير في بدايتها إلى إنزال الماء من السماء إشارة إلى دور ذلك السائل العجيب في إذابة العديد من عناصر الأرض ومركباتها وجعلها في متناول جذور النباتات لامتصاص ما يناسب كل نبات منها والاستفادة به، كذلك فإن الإشارة إلى اختلاف ألوان الثمار النباتية تأكيد على تلك القدرة الإلهيىة التي أودعها الله تعالى في الشفرة الوراثية لكل نبتة من النباتات، والتي تحدد لكل نبات ما يأخذه من عناصر التربة ومركباتها، ويحدد طبيعة الأصباغ التي تنتج في تلك النبتة من الزهور والثمار الخاصة بها، على الرغم من نمو تلك النباتات في تربة واحدة، وسقياها بماء واحد. وهذه الحقيقة لم تكتشف إلا في أواخر القرن العشرين، وسبق القرآن الكريم بالإشارة إليها لما يؤكد على أنه لا يمكن أن يكون صناعة بشرية، بل هو كلام الله الخالق.

وبالإضافة إلى إشارة هاتين الآيتين الكريمتين إلى كل من دورة الماء حول الأرض، والشفرة الوراثية التي أودعها الله تعالى في بذرة كل نبات، والتي تعينه على التحكم في ما يأخذ وما يترك من عناصر ومركبات تربة الأرض فتتباين ثمار هذه النباتات في ألوانها، وأشكالها، وحجومها، وطعومها، وروائحها، فإن هذا النص الكريم يشير إلى أرتباط ذلك كله بألوان صخور الأرض، وتلك الألوان المذكورة تعكس التركيب الكيميائي والمعدني لتلك الصخور الذي ينعكس على كل من ألوانها وألوان التربة الناتجة عن تعريتها، ومن عجيب الأمر أن تلك الألوان توجز أحدث التصنيفات لصخور الأرض الأولية، وهذا النص الكريم يشير أيضا إلى تأثر الأحياء بالتركيب الكيميائي والمعدني للصخور التي يعيشون عليها، وهذا التباين في ألوان كل من صخور الأرض وثمار النباتات وألوان الحيوانات والإنسان هو نعمة من نعم الله التي بدونها لكانت الحياة على هذا الكوكب كئيبة مملة.

 

 

 




التالي
خصائص خليل الله إبراهيم -عليه السّلام- وصفاته العظيمة (1)
السابق
نائب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس: الاحتلال يواصل اقتحام الأقصى لتحقيق 3 أهداف