البحث

التفاصيل

المؤتمر الثاني للتعليم الشرعي وسبل ترقيته (2)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

المؤتمر الثاني للتعليم الشرعي وسبل ترقيته (2)

 

 

مازال التعليم الشرعي يعاني من خلل كبير يعوقه عن تحقيق أهدافه في تخريج علماء بالشريعة يجمعون بين تحصيل العلوم التفصيلية وبين التفقّه فيها فتتكوّن فيهم الملكة التي بها يقدرون على التصرّف في المحصول من العلوم التفصيلية بالاستنباط والاجتهاد والتطوير في اتّجاه التعامل مع مستجدات الأوضاع في حياة المسلمين لمعالجتها بالحلول الشرعية فتستقيم إذن حياة المسلمين أفرادا وحياة الأمّة عامّة على شرع الله تعالى وتتحقّق مقاصده فيها.

وقد عُقد المؤتمر الأول للتعليم الشرعي وعرضت فيه بحوث عديدة نشرت في العدد الثامن من المجلة العلمية للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وجرت فيه مناقشات وافية تناولت شأن التعليم الشرعي بالعالم الإسلامي من حيث واقعه ومن حيث آفاقه المستقبلية. ووقفت تلك البحوث والمناقشات على العديد من الثغرات في واقع التعليم الشرعي، سواء من حيث المادّة التي تقدّم فيه أو من حيث المنهجية التي يتوخّاها في التبليغ، وصدرت عنه جملة من التوجيهات والتوصيات في سبيل تطوير التعليم الشرعي في غاية الأهمية لو وقع الاهتمام بها والبناء عليها.

وتدعو مسؤولية المهتمين بهذا التعليم إلى مراكمة ما توصّل إليه ذلك المؤتمر الأول من النتائج انطلاقا من التوصيات التي انتهى إليها، ليقع الشروع في تفصيل ما ورد منها عامّا، والاقتراح العملي لما ورد منها نظريا، وذلك لتيسير سبل الإصلاح للمباشرين للتعليم الشرعي في مؤسّساتهم على اختلاف مستوياتها؛ ولهذه الغاية ينعقد المؤتمر الثاني للتعليم الشرعي ليباشر ما انتهى إليه المؤتمر الأول من التوصيات بالتفصيل، وليقدم صورة أوضح عن سبل الإصلاح المبتغى. ويمكن أن يتمّ ذلك على أساس جملة من المحاور تعرض فيها ورقات علمية تشفع بالتحليل والمناقشة، وتنتهي إلى توصيات عملية في سياق إصلاح التعليم الشرعي وترقيته .

ثانيا ـ محاور المؤتمر

1 ـ التجربة الإسلامية التاريخية في التعليم الشرعي

ـ مشاهير المربين الإسلاميين وأهمّ آرائهم ( محمد بن سحنون، القابسي، ابن خلدون ...)

ـ التكامل المعرفي في تجربة التعليم الشرعي

ـ الحوارية والتكوين الفكري في تجربة التعليم الشرعي

2 ـ الأصول الأساسية لإصلاح التعليم الشرعي

ـ بناء التعليم الشرعي على الأصول النصية (قرآنا وحديثا)

ـ الجمع بين علوم النقل وعلوم العقل (في مجال العلوم الشرعية)

ـ توسيع المحضن الثقافي للتعليم الشرعي ( العلوم الكونية والاجتماعية)

ـ التكوين الفكري ( الملكة وقدرات الاجتهاد)

ـ التعلم الذاتي (السعي الذاتي للتحصيل المعرفي)

3 ـ الإصلاح المضموني للتعليم الشرعي

ـ بناء المنهج التعليمي على تكامل العلوم (النقلية والعقلية والكونية والاجتماعية)

ـ بناء المنهج التعليمي على التكامل المعرفي والأخلاقي والمقاصدي

ـ تهيئة العلوم بما يتناسب مع المراحل العمرية

ـ تهيئة العلوم على أساس تعليمي تربوي (لا على أساس التأليف العلمي العامّ)

4 ـ الإصلاح المنهحي للتعليم الشرعي

ـ التكامل بين أسلوب المحاضرة وأسلوب الكتاب المقرر

ـ التدرّج المعرفي بحسب طبيعة العلوم ودرجة التقبّل

ـ الحوارية والتوليد في التعليم الشرعي

ـ السعي الذاتي للتحصيل العلمي (تخصيص جزء من المقررات للسعي الذاتي)

ـ الربط المعرفي بين العلم النظري وواقع الحياة

ـ استثمار الوسائل الحديثة في التعليم الشرعي

5 ـ الإصلاح الإجرائي للتعليم الشرعي

ـ التكوين العلمي والتربوي المستديم للمعلّمين

ـ تطوير الإدارة على أساس العلوم العصرية مع الخصوصية الإسلامية

ـ تطوير الظروف المادّية للتعليم الشرعي بما يرفع من شأنه

ـ الملاءمة بين التعليم الشرعي واحتياجات التشغيل

ثالثا ـ مجريات مؤتمر التعليم الشرعي

1 ـ يقسّم اليومان الدراسيان إلى ثماني جلسات علمية

2 ـ تستغرق كل جلستين علميتين محورا من المحاور

3 ـ تستغرق كل جلسة ما بين ساعة ونصف وساعتين من الزمن

4 ـ يشارك في كلّ جلسة ثلاثة محاضرين بنسبة 20 دقيقة لكل منهم ويتبع ذلك بالمناقشة

4 ـ يصدر عن الندوة توصيات محدّدة تتعلق بخلاصة المحاضرات، وتستحدث آلية لمتابعة تلك

 

والله ولي التوفيق

  

 





التالي
الاتحاد يدعو الإثيوبيين جميعا إلى التهدئة وإنهاء الحرب الدائرة بين الدولة وكافة الفصائل المتناحرة
السابق
كلمة الأمين العام في المؤتمر العالمي: الأديان السماوية ودعوتها إلى التعايش السلمي

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع