البحث

التفاصيل

القرضاوي يترأس اجتماعات مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

القرضاوي يترأس اجتماعات مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

 

يعود فضيلة الشيخ يوسف القرضاوي بسلامة الله غدا إلى الدوحة بعد أن ترأس اجتماعات مجلس الأمناء بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي عقد في بيروت يومي الخميس والجمعة 9 و10 نوفمبر الجاري.

وكان مجلس الأمناء بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اجتماعه الثاني يومي 9 و10 نوفمبر الجاري في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك لمناقشة جدول الأعمال ومتابعة أعمال لجان الاتحاد المختلفة وبحث آخر المستجدات ذات الصلة بنشاط الاتحاد.

جدير بالذكر، أن مجلس الأمناء يتم انتخابه من بين أعضاء الجمعية العامَّة للاتحاد، ويتكون من عدد من الأعضاء لا يقل عن ثمانية ولا يزيد على أربعة عشر، ويجب أن يكون عدد أعضاء المجلس بمن فيهم الرئيس دائما وِتْرًا.

وتكون لمجلس الأمناء صلاحيات وسلطات مجلس الإدارة المعتادة، وعليه اتخاذ القرارات اللازمة لتسيير نشاطات الاتحاد العلمية والدعوية والفكرية والثقافية وغيرها.

ويعقد مجلس الأمناء اجتماعا كل ستة أشهر على الأقل، وتجوز دعوته إلى اجتماع طارئ بناء على طلب الرئيس أو ثلثي عدد أعضائه، وتطبق في شأن اجتماعاته القاعدة المنصوص عليها في شأن اجتماعات الجمعية العامة.

وتأسس اتحاد علماء المسلمين قبل عامين في مؤتمر حاشد في لندن، والهدف الرئيسي من تأسيس الاتحاد أن يصبح إطارا واسعا للعلماء، الذين لم تعد هناك من وسيلة للقائهم واجتماعهم وإعرابهم عن موقف جماعي من قضايا المسلمين والعالم. ويضم الاتحاد علماء سنة وشيعة اثنا عشرية وزيديه وإباضيين، وهي المجموعات التي تشكل الأغلبية الساحقة من المسلمين، ما يمثل عملا غير مسبوق في التاريخ الإسلامي.

ونشط الاتحاد خلال العامين الماضيين في تقصي حقائق الوضع السوداني وفي متابعة الشأن الفلسطيني وفي ملاحظة التطورات على صعيد العلاقة بين العالم الإسلامي والغرب. وقد أعرب الاتحاد عن مواقفه تجاه الأحداث والتطورات المختلفة في تقارير وبيانات وفتاوى.

ويرأس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي، وله 3 نواب، عن الجانب السني يمثله الدكتور عبد الله بن بيه وزير العدل الموريتاني الأسبق، وعن الجانب الشيعي آية الله التسخيري، وعن الجانب الإباضي الشيخ أحمد الخليلي مفتي سلطنة عمان، وأما أمينه العام فهو الدكتور محمد سليم العوا، ويضم الاتحاد في عضويته مئات من علماء المسلمين من جميع الدول.

والمقر الرئيسي للاتحاد في أيرلندا، فيما توجد أمانة الاتحاد بالقاهرة، وللاتحاد فرع في بيروت يرأسه المستشار فيصل مولوي.





التالي
المعتوق.. العلماء هم صمام أمان للمسلمين
السابق
لندن: تأسيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومؤتمر لمناصرة الحجاب

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع