البحث

التفاصيل

رئيس صربيا: علينا جميعا حماية السلام في البوسنة

 

أكد الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش، على ضرورة حماية السلام في البوسنة والهرسك.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على قناة "Pink TV" الصربي.

وأعرب "فوتشيتش" عن خشيته من وجهة نظر أحادية الجانب يتبناها الأجانب خلال تناولهم الملف البوسني.

وأضاف: "الأهم من كل ذلك، هو إيفاؤنا بالتزاماتنا المتعلقة بالأمر. نمتلك فرصة للتقدم والتطور معا، علينا ألا نضيع هذه الفرصة".

وأردف: "علينا جميعا حماية السلام".

وأكد أنه لا البوشناق ولا الصرب يريدون الحرب في المنطقة.

وتعاني البوسنة والهرسك من أزمة سياسية، بدأت في 23 يوليو/ تموز الماضي، على خلفية إقرار قانون يجرم إنكار المجازر التي شهدتها البلاد، كان قد أصدره مكتب المندوب السامي للدول الموقّعة على اتفاقية "دايتون"، كريستيان شميت.

على إثر ذلك، هدد زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك، باتخاذ "خطوات متطرفة" تتعلق بنظم الجيش والقضاء والضرائب، إذا لم "تحدث العودة إلى أصل اتفاقية دايتون" للسلام.

كما لوّح بانفصال الصرب عن جمهورية البوسنة والهرسك وتأسيس جيش خاصّ بهم.

تجدر الإشارة أن "اتفاقية دايتون" للسلام الموقعة في باريس عام 1995، أنهت الحرب الأهلية التي شهدتها البوسنة والهرسك بين عامي 1992- 1995، وراح ضحيتها عشرات الآلاف من المسلمين البوشناق على يد الصرب.

المصدر : وكالة الأناضول





التالي
إسرائيل تهدم قرية "العراقيب" الفلسطينية للمرة الـ 197

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع