البحث

التفاصيل

بيان حول ما قام به المحتلون الصهاينة ضد جنازة الصحفية المظلومة شيرين أبو عاقلة

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يؤكد:

إن ما قام به المحتلون الصهاينة ضد جنازة الصحفية المظلومة شيرين أبو عاقلة، ومراسم التشييع، والاعتداء على المشيعين عمل همجي إجرامي، ومُدان، وغير أخلاقي بكل المعايير، وخارج عن كل القيم الدينية، والأعراف الإنسانية،

ويدعو الاتحاد العالم إلى إدانته، ورفع الصوت بعقوبة هؤلاء المستهترين المحتلين.

 ويطالب الاتحاد المجتمع الدولي بتحقيق دولي شفاف لا تشارك فيه دولة الاحتلال.

ويقدم الاتحاد تعازيه إلى أسرة شيرين أبو عاقلة، وإلى شبكة الجزيرة الإخبارية، وإلى الشعب الفلسطيني بكل مكوناته، وقادته جميعا.

ويطالب الاتحاد العالم الحرّ والأمم المتحدة، والمنظمات الدولية بمنع المحتلين في فلسطين بصورة عامة، وفي القدس والمسجد الأقصى بصورة خاصة - من جرائمهم بحق المقدسات والأشخاص، وعدم الاعتبار لأي جهة قانونية أو إنسانية، واستعمال الوحشية والهمجية في التعامل مع النساء والأطفال والإعلاميين، فيطالبهم باتخاذ موقف حاسم من دولة الاحتلال.

كما يناشد الاتحاد الجميع برفض ازدواجية المعايير في التعامل مع المحتلين في فلسطين واوكرانيا وغيرهما.

فنحن أمام مسؤولية عظمى، نسأل عنها أمام الله تعالى ثم أمام التاريخ والأجيال القادمة (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)

الرئيس: أ. د احمد الريسونى

الأمين العام: أ.د علي القره داغي


: الأوسمة



التالي
مصر: "نحو أسرة آمنة".. حملة توعوية لمواجهة ارتفاع معدلات الطلاق
السابق
قاعدة بيانات صينية مسربة تكشف عن مصير آلاف المختفين من الإيغور المسلمين

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع