البحث

التفاصيل

الخليلي: "قضية فلسطين إسلامية".. دعوة لكل مؤمن أن يغار عليها ويثور لأجلها ويجعل نفسه وماله فداء لها

الخليلي: "قضية فلسطين إسلامية".. دعوة لكل مؤمن أن يغار عليها ويثور لأجلها ويجعل نفسه وماله فداء لها

 

إن القضية الفلسطينية ليست قضية قومية أو شعبية، وإنما هي قضية عقدية؛ إذ لا تتعلق باحتلال أرض فحسب، وإنما أهم شيء فيها هو احتلال مقدسات إسلامية أصيلة لها جذور في تأريخ النبوات، وقدر عال في موازين العقيدة الإيمانية الراسخة، وقد هتك الاحتلال حرماتها ودنس قدسها، فعلى كل مؤمن بالله واليوم الآخر أن يغار عليها، ويثور لأجلها، ويجعل نفسه وماله فداء لها.

وقد كان أكبر خطأ ارتكب في التأريخ هو جعلها قضية عربية ترتبط بالوطن والعنصر، وهذا الذي أدى إلى احتلال المسجد الأقصى المبارك؛

فنحن قوم أكرمنا الله بالإسلام، وهو ملاذنا وفيه عزتنا، فإن ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله، ولن يكون تحرير المسجد الأقصى أو أي شبر من الأرض المحتلة إلا بأيد متوضئة طاهرة، وقلوب موصولة بالله، وعيون باكية من خشيته تغسل خطاياها بدموعها، فعلى هذا يجب أن تجتمع الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتقيم دين الله في أرضه.

 

                          الشيخ أحمد الخليلي

مفتي سلطنة عمان، ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين





التالي
بحثوا قضايا العالم الإسلامي.. القره داغي يلتقي رئيس الحزب الإسلامي الماليزي عبد الهادي أوانج في ولاية ترينجانو
السابق
الاتحاد "فرع فلسطين" يستقبل وفداً من هيئة التوجيه السياسي والمعنوي التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع