البحث

التفاصيل

السنغال.. تحالف دعم القضية الفلسطينية يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع السفارة الفلسطينية حول مقتل الصحفية شرين أبو عاقلة.

السنغال.. تحالف دعم القضية الفلسطينية يعقد مؤتمرا صحفيا مشتركا مع السفارة الفلسطينية حول مقتل الصحفية شرين أبو عاقلة.

 

عقد التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية في السنغال مؤتمرا صحفيا، الإثنين 23 مايو الجاري، في مقر سفارة فلسطين لدى دكار، للحديث عن مقتل الصحفية الفلسطينية شرين أبو عاقلة وذكرى أسبوع النكبة الفلسطينية.

ورحب سعادة السفير الفلسطيني الدكتور صفوت إبرغيث، في بداية كلامه جميع الإعلاميين الذين حضروا في المؤتمر لتغطية الحدث، وشكرهم على الاهتمام الذي قدموه لفلسطين حكومة وشعبا، ثم ذكر للإعلاميين ملخص القضية الفلسطينية المحتلة منذ أكثر من سبعين عاما.

وأوضح الدكتور إبرغيث خلال كلمته، أن هذا المؤتمر الصحفي دعاه التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية في السنغال لإيصال رسالته الداعمة لفلسطين واستنكار مقتل الصحفية شرين أبو عاقلة التي كانت تغطي الأحداث الجارية في القدس المحتلة وجميع الأراضي الفلسطينية بكل مهنية وحيادية.

من جانبه، تناول الدكتور جالو جوب الكلمة بالفرنسية موضحا أن التحالف يستنكر بشدة مقتل الصحفية شرين أبو عاقلة العاملة في قناة الجزيرة، بواسطة الآلة العسكرية الصهيونية الجبانة التي اغتالتها بدم بارد حيث كانت تقدم وظيفتها.

وأردف قائلا “إن هذه الجريمة البشعة على حق الصحفية شرين أبو عاقلة تعد واحدة من ٱلاف الجرائم التي ترتكبها إسرائيل على مرأى الجميع ومسمع العالم ولم تكتف بذلك بل أصر الكيان الصهيوني الغاصب با الاعتداء على موكب جثمانها أثناء نقلها إلى المقبرة للدفن، وهو مايستنكره الاتحاد بأشد العبارات داعيا جميع الدول العالمية إلى مقاطعة إسرائيل نهائيا ” .

وفي سياق آخر.. تناول السيد جوب خلال كلمته، عن الذكرى السابعة والخمسين لمرور حادثة النكبة في 15 مايو الماضي، وأضاف: منذ هذا الوقت إلى يومنا لم تزل القوات المسلحة للكيان الصهيوني من الاعتداء على الشعب الفلسطيني باستخدام أسلوب القتل والتعذيب واحتلال أراضيه المقدسة للمسلمين والمسيحيين واغتصاب ممتلكاته من المزروعات وإطلاق صواريخها الباليستية على أرض غزة.

واختتم كلمته قائلا “بمناسبة ذكرى اليوم التحريري لقارة أفريقيا في 25 مايو، نتذكر عن أقوال نيلسون مانديلا الذي تضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم في مواقف عدة، ونعلن أن انتصار افريقيا من الاستعمار لن يكون كاملا إلا بتحرير فلسطين المحتلة.

ودعا الدكتور جالو جوب باسم التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية قادة الدول الإفريقية إلى: "وقف تام لكل المساعدة المباشرة وغير المباشرة لحكومة إسرائيل الغاصبة"، ووضع حد من الآن فصاعدا لأي محاولة لمنح وضع مراقب للكيان الصهيوني الغاصب داخل الاتحاد الأفريقي".

وعقب انتهاءه من قراءة البيان بالفرنسية، قرأ الأستاذ محمد سواني نفس البيان بالعربية.

كما تحدث السيد ماجي امبوج الكلمة، داعيا الدبلوماسية السنغالية وخصوصا -الرئيس السنغالي ماكي سال- بصفته رئيس الاتحاد الإفريقي إلى استخدام تأثيره الكبير للدفاع عن الشعب الفلسطيني الصامد لوقف العنف والأعمال الهمجية غير الإنسانية.

ولفت السيد “امبوج” إلى التصريح الأخير الصادر من الرئيس السنغالي بأنه يستعد الذهاب إلى روسيا وأوكرانيا لدور الوساطة، داعيا إياه إلى لعب نفس الدور في القضية الفلسطينية لإرجاع هذا الشعب المظلوم كامل حقوقه المشروعة.

وفي ختام المؤتمر، اغتنم الأستاذ عرفان جوف منسق التحالف الوطني لدعم القضية الفلسطينية الفرصة لتقديم دعمه الكامل للاعب السنغالي إدريس غانا غي على موقفه الرافض لارتداء ملابس تظهر فيما علم المثليين ورموزهم، وهو موقف شريف وعظيم للقيم والأخلاق الإسلامية وفق تعبيره.

 

(المصدر: محمد الأمين غي – دكار نيوز)





البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع