البحث

التفاصيل

ما حكم صبغ الشعر للرجال والنساء؟ (فتوى)

ما حكم صبغ الشعر للرجال والنساء؟ (فتوى)

بقلم: د. ونيس المبروك

 

السؤال كما ورد: السلام عليكم هل يجوز صبغ الشعر للرجل والمرأة ، وهل هناك لون معين،  نرجو منك الإجابة دكتور؟

 

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله..

صباغة الشعر للرجل أو المرأة من أمور الزينة والجمال، والجمال من قيم الإسلام العظيمة التي حث عليها دينُنا وأمرنا بها في حدود الوِسع، مع رعاية التوسط والاعتدال، لقوله تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ)، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ"، وقوله: "وَأَصْلِحُوا لِبَاسَكُمْ حَتَّى تَكُونُوا كَالشَّامَةِ فِي النَّاس".

كما أن صبغ الشعر والزينة يدخل في شريعتنا في باب المعاملات والعادات، والأصل في العادات والمعاملات الإباحة، إلا إذا ورد نص شرعي بالمنع، أو كانت هناك نية سيئة، أو ترتب عليها ضرر، أو كان صاحبها قاصدا تقليد الكفار فيما هو من أمور دينهم ونسكهم.

ويجوز للمرأة أن تصبغ بأي لون تريد بخاصة إن كان ذلك من أجل التزين لزوجها، ما لم يكن هناك ضرر طبي، أو نية وقصد ممنوع، أما الرجل فيباح له تخضيب شعره ولحيته إذا كان بها شيب، بل ذهب كثير من الفقهاء لاستحباب ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: "غيروا هذا الشيب واجتنبوا السواد"، وقوله: "غيّروا الشيب ولا تتشبهوا باليهود".

وقد ورد عن بعض السلف جواز صبغ شعر الرجل بالسواد، واختلف الفقهاء في الحكم ما بين التحريم والإباحة، وأوصي بتجنب السواد خروجا من الخلاف في أمر هين.

والله تعالى أعلم





السابق
"للتعريف بالقضية الفلسطينية".. وفد من علماء الأمة في جولة زيارات وأنشطة بمدينة جناق قلعة التركية

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع