البحث

التفاصيل

صانع المحتوى الهندي دروف راثي يتعرض لتهديدات ورسائل كراهية بسبب انتقاده فيلما معاديا للمسلمين

الرابط المختصر :

صانع المحتوى الهندي دروف راثي يتعرض لتهديدات ورسائل كراهية بسبب انتقاده فيلما معاديا للمسلمين

 

تعرض صانع المحتوى الهندي الشهير، دروف راثي، لرسائل كراهية وتهديدات بشأن زوجته تشمل التهديد باغتصابها وإحراقها، وذلك بسبب نشره فيديو ينتقد فيلمًا معاديًا للمسلمين.

وقام راثي بنشر تسجيل فيديو حصد، حتى الآن، أكثر من 15 مليون مشاهدة، يتناول فيه انتقاداته لفيلم "قصة كيرلا" المعادي للمسلمين.

وفي الفيديو، ينفي راثي الادعاءات التي يقدمها الفيلم، مثل إجبار 30 ألف امرأة هندوسية على التحول للإسلام وإرسالهن للقتال مع تنظيم الدولة.

وأعرب ناشطون عن تضامنهم مع دروف راثي وانتقدوا بشدة الهجوم الذي تعرض له.

وعبرت فاطمة خان عن دعمها له قائلة: "أتمنى لك المزيد من القوة، يا أخي. لقد شاهدت الفيديو الذي نشرته حول فيلم 'قصة كيرلا'، أنت شخص يبذل جهودًا لفتح أعين الأمة".

وأضافت ماهيما فاشيشت: "يعتقدون أنهم يمتلكون الفضيلة الفكرية والأخلاقية العليا، ولكن عندما لا يستطيعون التفاهم مع رجل، يلجأون إلى تهديده باغتصاب زوجته".

وتم عرض فيلم "كيرلا" في دور العرض خلال شهر مايو/أيار الحالي، وأثار ردود فعل سلبية تجاه المسلمين في الهند. ولاحظت ولايتا "أوتار براديش" و"ماديا براديش" إعفاء الفيلم من الضرائب، مما أدى إلى بيع تذاكره بأسعار منخفضة.

يجدر الإشارة إلى أن هاتين الولايتين تخضعان لحكم حزب "بهاراتيا جاناتا".

وتصل عدد سكان الهند إلى 1.4 مليار نسمة، من بينهم 210 ملايين مسلم، ومع ذلك تراجع معدل الولادات لدى جميع السكان خلال العقود الأخيرة.

ومنذ سنوات، تشهد الهند حملات اضطهاد وأعمال عنف واسعة النطاق ضد المسلمين، تنفذها مليشيات هندوسية متطرفة تتبع العقيدة العنصرية المعروفة باسم "هندوتفا".

وقالت منظمات حقوقية هندية إن هذه العقيدة، التي تعتنقها قيادة البلاد المتمثلة في حزب بهاراتيا جاناتا، تهدف إلى تمييز الهندوس عن بقية الأقليات في الهند.

المصدر: وكالات


: الأوسمة



السابق
الغواية الإبليسية ومعارك الشيطان ضد بني آدم (1)

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع