البحث

التفاصيل

الاتحاد يدعو الحكومة والأشقاء السنغاليين إلى احترام الدستور والقوانين ويطالبهم بالشروع في حوار وطني شامل لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الداخلي

الرابط المختصر :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يدعو الحكومة والأشقاء السنغاليين لاحترام الدستور والقوانين،

ويطالبهم بالشروع في حوار وتفاوض وطني شامل يحقق الأمن والأمان والاستقرار والسلام الداخلي، ويدرأ الفرقةالتي هي فتنة وفشل وعذاب للجميع..

ويدعوهم إلى تركيز الجهود على تطوير البلاد، وتنمية الحقوق والحريات.

نصّ التصريح:-

يعبّر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن قلقه العميق إزاء الأحداث التي تجري في السنغال، وتحديدًا في عدة مدن من بينها العاصمة داكار، حيث شهدت مظاهرات وأعمال عنف أسفرت عن سقوط تسعة قتلى وتدمير ممتلكات عامة وخاصة.

ندعو الحكومة وإخوتنا السنغاليين إلى احترام الدستور، والقوانين، وضرورة التهدئة وإنهاء الخلافات والاحتجاجات المستمرة، مع الحرص على مصلحة بلادهم وتجنب وقوع بلادهم في دوامة الفتنة التي تؤدي إلى تصعيد الانقسامات والعنف والخراب وعدم الاستقرار.

ونود أن نؤكد على أن الأعداء يحاولون تحقيق الفوضى الهدامة للوصول إلى مآربهم الخطرة، لذلك فإن الحفاظ على وحدة البلاد ضرورة شرعية، وضرورة واقعية.

نؤكد على وضع مصلحة البلاد وعموم الشعب السنغالي في الاعتبار، دون النظر إلى أي اعتبارات أخرى، وتبني موقف الحكمة والتسامح، والعمل بروح المصالحة والتفاهم والحوار والتفاوض المثمرة لحل الخلافات والسعي نحو تحقيق الاستقرار والسلام الداخلي.

قال تعالى: (وَٱعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُواْ ۚ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِۦٓ إِخْوَٰنًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍۢ مِّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ ءَايَٰتِهِۦ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ). آل عمران: 103.

 

السبت 14 ذو القعدة 1444هــ

الموافق 3 يونيو 2023م

 

أ . د علي القره داغي

الأمين العام





السابق
وانتصر أردوغان نصير المظلومين على العنصرية والكراهية

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع