البحث

التفاصيل

مشروع قانون في الكونغرس الأمريكي يدعو لمنح اللجوء للأويغور وحماية حقوقهم

مشروع قانون في الكونغرس الأمريكي يدعو لمنح اللجوء للأويغور وحماية حقوقهم

 

تقدمت مجموعة في مجلس النواب الأمريكي، يوم الجمعة، بمشروع قانون يطالب بمنح اللجوء للأويغور.

ويقود هذه المجموعة النائبة جينيفر ويكستون، ويحمل المشروع عنوان "قانون حماية حقوق الإنسان للأويغور".

منح اللجوء

ويهدف مشروع القانون إلى منح "أولوية اللجوء الثانية للأويغور"، وهم الأقلية المسلمة في إقليم شينجيانغ ذاتي الحكم بالصين، وكذلك الأويغور الذين اضطروا لترك ديارهم هربًا من الظلم والاضطهاد.

ووفقًا للقانون، سيتم تقديم مساعدة إنسانية خاصة للأفراد المستهدفين، وسيحصلون على دعم في عملية إعادة التوطين وطلب اللجوء في الولايات المتحدة.

بالإضافة إلى ذلك، يهدف مشروع القانون إلى حماية اللاجئين الأويغور الذين هربوا إلى دول أخرى خارج الصين، من خلال التركيز على الجهود الدبلوماسية الأمريكية للضغط على الدول التي تحاول ترحيل الأويغور إلى الصين.

وتأتي هذه الخطوة في وقت يدعو فيه المجتمع الدولي، بما في ذلك جماعات حقوق الإيغور، إلى اتخاذ إجراءات فعالة ضد الصين بسبب انتهاكاتها الجسيمة لحقوق الأقلية المسلمة في إقليم شينجيانغ ذاتي الحكم.

إبادة وجرائم

وأكدت الحكومة الأمريكية وبرلمانات العديد من الدول الغربية أن هذه الانتهاكات تصل إلى مستوى الإبادة الجماعية أو الجرائم ضد الإنسانية.

ويأتي هذا المشروع بعدما وافق البرلمان الكندي بالإجماع في فبراير/ شباط الماضي على اقتراح لإعادة توطين اللاجئين الأويغور في كندا، مما يعكس الاستعداد العالمي لاستضافة الأويغور الهاربين من الاضطهاد في الصين.

إقليم "تركستان الشرقية"

ويسيطر النظام الصيني على إقليم "تركستان الشرقية"، والذي يُعتبر موطنًا للأتراك الأويغور المسلمين، منذ عام 1949، وتُطلق الصين عليه اسم "شينجيانغ"، والذي يعني "الحدود الجديدة".

وتشير الإحصاءات الرسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في الصين، بينهم 23 مليون أويغور، بينما تشير تقارير غير رسمية إلى وجود حوالي 100 مليون مسلم من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 1.4 مليار نسمة.

المصدر: وكالات





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع