البحث

التفاصيل

من الكويت.. افتحوا موانئ غزة.. إطلاق حملة عالمية لكسر حصار غزة "نضال من أجل حقوق الشعب الفلسطيني"

الرابط المختصر :

من الكويت.. افتحوا موانئ غزة.. إطلاق حملة عالمية لكسر حصار غزة "نضال من أجل حقوق الشعب الفلسطيني"

 

تم إطلاق حملة عالمية لكسر الحصار عن قطاع غزة في الكويت خلال مؤتمر صحفي أُقيم يوم الأحد 17 سبتمبر الجاري، تحت عنوان "من الكويت.. افتحوا موانئ غزة"، بحضور شخصيات سياسية وقانونية تهدف إلى تسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة الذي تعرض للحصار لمدة 17 عامًا.

دعوى قضائية

وطالبت الحملة، من خلال ممثليها في الكويت، اتحاد المحامين العرب بتقديم دعوى قانونية أمام محكمة العدل الدولية ضد الاحتلال الإسرائيلي للمطالبة بفك الحصار عن غزة.

وأكدت الحملة في بيانها أن هذه الخطوة تأتي نتيجة لمسؤوليتها الإنسانية والإسلامية في دعم الشعب الفلسطيني في غزة ومساعدته في تجاوز الحصار الشديد الذي يعاني منه، وتعهدت بتقديم كافة وسائل الدعم.

17 عاماً من حصار غزة العزة

وأُعلن أن الحملة ستنطلق في 22 سبتمبر الحالي وستستمر حتى نهاية الشهر ذاته، ستشمل الحملة مجموعة من الفعاليات، بما في ذلك التظاهرة البحرية التي ستُنفذ في عدة عواصم عربية وأوروبية في وقت متزامن، وسيسبق ذلك بعدد من الحملات الإعلامية التي ستسلط الضوء على الحصار وتأثيراته على مختلف جوانب الحياة في غزة، بما في ذلك الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وشُدد البيان على أن الاحتلال الإسرائيلي يفرض حصارًا خانقًا على سكان قطاع غزة منذ 17 عامًا، ويشمل هذا الحصار جميع جوانب الحياة الإنسانية والقطاعات الأساسية في القطاع.

كما أشار البيان إلى أن هذا الحصار الظالم تسبب في تدهور كبير في الوضع الصحي والاجتماعي والاقتصادي في القطاع، بسبب استمرار سلطات الاحتلال في فرض قيود على حركة الأفراد والبضائع عبر المعابر، مما أدى إلى تأثيرات سلبية على الرعاية الصحية ومعيشة السكان، ويُعتبر هذا انتهاكًا متكررًا لحقوق الإنسان وحقوق أهالي غزة بشكل خاص.

جرائم ضد الإنسانية

وأكد بيان الحملة أن الواقع الاجتماعي والإنساني والاقتصادي في القطاع يتدهور باستمرار بسبب الحصار المستمر وعدم قدرة المجتمع الدولي على إنهائه.

وأشار إلى أن تقارير أممية وصفت هذا الحصار بأنه جريمة ضد الإنسانية، خاصة بسبب نقص الغذاء وعدم توفير الأمان الغذائي نتيجة هذه السياسة.

وناشد البيان العالم أجمع بتقديم الدعم اللازم لسكان قطاع غزة الصامدين وضمان حياة كريمة لهم، ودعا دولة الكويت للاستمرار في موقفها المعارض لهذا الحصار الظالم ودعم الشعب الفلسطيني في نضاله من أجل استعادة حقوقه المسلوبة.

ودعت اتحاد المحامين العرب لرفع دعوى أمام محكمة العدل الدولية ضد الكيان الصهيوني لمطالبته برفع هذا الحصار، ومعاقبته على كل الجرائم الانسانية التي ترتبت على هذا الحصار.

المصدر: مواقع إلكترونية





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع