البحث

التفاصيل

تونس.. حركة النهضة التونسية تدين اعتقال نائب رئيسها وتندد بتصاعد الضغوط على الحريات السياسية

الرابط المختصر :

تونس.. حركة النهضة التونسية تدين اعتقال نائب رئيسها وتندد بتصاعد الضغوط على الحريات السياسية

 

أدانت حركة النهضة التونسية في اجتماعها الدوري الذي عُقد يوم الأربعاء 20 سبتمبر الجاري إيداع الدكتور منذر الونيسي نائب رئيس الحركة، في السجن دون الاستماع إليه من قبل حاكم التحقيق.

استهداف المعارضين

وأعربت الحركة عن قلقها البالغ إزاء استمرار مسلسل اعتقال قياداتها وقيادات جبهة الخلاص الوطني، معتبرة ذلك إشارة واضحة لرغبة السلطة في استهداف المعارضين والتضييق على حرية النشاط السياسي.

وجاء في بيان صادر عن المكتب التنفيذي للحركة أنه يتعين على السلطات الإفراج عن جميع المعتقلين ووقف استهداف الحريات العامة والفردية.

كما رفضت الحركة استخدام لغة التهديد والوعيد تجاه الإدارة التونسية ورجال الأعمال ووسائل الإعلام، ودعت إلى وقف كيل الاتهامات وتعميمها بهدف إرهاب هذه القطاعات والتلاعب بإرادة الحكم الفردي التسلطي.

حرية الصحافة

وعبّرت حركة النهضة عن انتقادها لإدارة ملف الهجرة دون وجود رؤية استراتيجية، مشيرة إلى اعتماد معالجات ظرفية للتسويق الشعبوي وفشل السلطات في إقامة شراكات مع دول المنطقة المغاربية والأوروبية، مما أدى إلى تدهور العلاقات التونسية التاريخية وزيادة مخاطر تداعيات ملف الهجرة على البلاد والمنطقة برمتها.

وأعربت الحركة عن رفضها لإخضاع وسائل الإعلام العمومية وحرية الصحافة لإرادة السلطة الحاكمة، داعية إلى دعمها في أداء رسالتها وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهها.

وفي ختام البيان، قدّمت حركة النهضة التهنئة للشعب التونسي بمناسبة العودة المدرسية والجامعية، معبرة عن أملها في نجاح أبنائها التلاميذ والطلاب، فيما عبّرت عن استياءها من عدم قدرة السلطة على تخفيف معاناة العائلات نتيجة لارتفاع تكاليف اللوازم المدرسية وغلاء المعيشة.

المصدر: الاتحاد + التواصل الاجتماعي





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع