البحث

التفاصيل

الاتحاد ينعى الداعية والعلامة الشيخ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم ، رحمه الله

الاتحاد ينعى الداعية والعلامة الشيخ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم ، رحمه الله

 

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

 

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة العالم والمربى الرباني الشيخ الحبر يوسف نور الدائم وهو من علماء السودان الكبار، ومن العلماء العاملين في مجال الدعوة والتفسير وعلوم القرآن في السودان والعالم الإسلامي. إنا لله وإنا إليه راجعون.

الشيخ الدكتور الحبر يوسف نور الدائم من مواليد أبريل 1940، بقرية السروراب الكائنة بالريف الشمالي لمدينة أم درمان، حيث تلقى بها تعليمه الأولي. ثم تقلّب في مراحل الدراسة من حي العرب الوسطى بـ أم درمان، إلى مدرسة وادي سيدنا الثانوية العليا بـ أم درمان كان من ضمن اساتذته الاستاذ الفذ أحمد علي النويري أستاذ اللغة العربية المتميز. ونال درجة البكالوريوس بـ مرتبة الشرف الأولى من كلية الآداب جامعة الخرطوم، وابتُعث إلى المملكة المتحدة لينال درجة الدكتوراة من جامعة أدنبرا بـاسكتلندة. 

نشأ الفقيد في بيت دين وفضل وبيئة شاعرة ناطقة، فنسج علي منوالها ودرج، ثم وافى علم العربية وإمامها العلامة عبد الله الطيب، فأفاد منه علمًا جمًا وحظًا من الفضل موفورًا، وغدا خليفته بلا منازع حتي وافى دراسته العليا في ادنبرا، وجعل أطروحته حول الإمام  الطبري، وعاد أدراجه الي جامعة الخرطوم التي بادلها وداً بود، وأفاء على  طلابه علمًا نيرًا وأدبًا جمًا، وفسر القرآن الكريم كاملًا في الإذاعة بالفصيح، إضافة الي دروس السيرة النبوية في التلفاز، مع نشاط دعوي واسع في ربوع السودان الفسيح، ومشاركات علمية في مختلف الدول والقارات. 

وعمل الفقيد بجامعة الخرطوم رئيسًا لقسم اللغة العربية؛ وأستاذاً مشاركا،  ورئيس لجنة التعليم بالبرلمان السوداني، وانتخب مراقباً عاماً لـ الإخوان المسلمين في السودان خلفاً للشيخ صادق عبد الله عبد الماجد في مارس 2008 م.

وقد فقدت الأمة الإسلامية مربيا وعالما من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه وطلابه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب

 





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع