البحث

التفاصيل

الأمين العام ونائب المفتي لدولة آذربيجان يناقشان تحديات وتطلعات أذربيجان في ظل استعادة قره باغ

الأمين العام  ونائب المفتي لدولة آذربيجان يناقشان تحديات وتطلعات أذربيجان في ظل استعادة قره باغ

التقى سماحة الشيخ علي القره داغي  الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بسماحة الشيخ سلمان موساييف نائب المفتي في دولة أذربيجان وذلك  في إطار فعاليات بمناسبة ذكرى 500 سنة لتأسيس مدرسة مير عرب في بخارى في أوزبكستان. حيث تأتي هذه الفعاليات كتعبير عن اهتمام الدولة العميق بالتاريخ الإسلامي والموروث الثقافي.

 

خلال اللقاء، تحدث الشيخ سلمان عن الوضع الحالي في جمهورية أذربيجان، وتحديداً بعد استعادة جميع الأراضي، بما في ذلك قره باغ، بعد عقود من الاحتلال من قبل أرمينيا. وفي هذا السياق، قام فضيلة نائب المفتي بإلقاء الضوء على تاريخ وجود الأرمن في هذه المنطقة، مع التأكيد على أهمية فهم التاريخ لبناء جسور الفهم والتسامح.

وتناول  اللقاء أيضا التحديات والتطلعات التي تعيشها جمهورية آذربيجان بعد استعادة قره باغ، والتي كانت تحت الاحتلال الأرميني لعقود.

 

وعبّر نائب المفتي عن شكره للاتحاد العالمي على مواقفه الثابتة والدائمة في دعم قضية قره باغ. حيث أشار إلى أن دعم الاتحاد العالمي جاء عبر بيانات وتصريحات تؤكد على الالتزام بحقوق الإنسان والعدالة. وفي هذا السياق، أعرب عن تقديره للدور الريادي الذي قام به الاتحاد في دعم القضية العادلة لأذربيجان.

وأكد الأمين العام من جانبه على التزام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالدفاع عن حقوق المسلمين على مستوى العالم، مشدداً على أن قضية قره باغ هي قضية حقوق أساسية. وأكد دعم الاتحاد من خلال بيانات متعددة، داعياً الحكومات الإسلامية إلى الوقوف في دفاع عن حقوق أذربيجان وحماية شعبها وأرضها.





التالي
بلدية برشلونة الإسبانية تقطع علاقتها مع الاحتلال الإسرائيلي
السابق
الأمين العام يشارك في صلاة الجمعة بمسجد حضرة الأمام في طشقند ويشهد ختام تلاوة القرآن

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع